منيب تعود لاحتقار المغاربة غير المتوفرين على “البروفي” وتُساويهم باللصوص

55
طباعة
عادت الأمينة العامة “للحزب الاشتراكي الموحد” نبيلة منيب، مرة أخرى، إلى احتقار المغاربة الذين لا يتوفرون على شهادة “البروفي”، (أي شهادة مستوى الرابعة إعدادي)، ونكران حقهم في الدفاع عن قضايا الوطن ومنها قضية الصحراء، كما عملت منيب على مساواتهم بـ”اللصوص”.

وجاء كلام منيب بحسب ما نقله موقع “لكم”، أثناء دفاعها عن أحقيتها في ترؤس وفد مغربي للسويد للدفاع عن قضية الصحراء، حيت قالت، وهي تجيب عن سؤال أين هي الديمقراطية في ترؤسها لوفد وهي غير ممثلة في البرلمان؟ (قالت) ” لا يمكن أن نرسل لصا أو شخصا ليست لديه شهادة البروفي، ليدافع عن الوحدة الترابية”.

وأضافت منيب التي كانت تتحدث أثناء حلولها ضيفة على مبادرة طارق بن زياد “تيزي”، تحت شعار “سياسيون مع الشباب”، مساء يوم أمس الثلاثاء 20 شتنبر الجاري بالدار البيضاء، (أضافت) أنها “دافعت عن البلاد بكل إمكانياتها العلمية، ومثلت المغرب أحس تمثيل”.

وسبق لمنيب أن أثارت نفس الموضوع خلال إحدى اللقاءات السابقة التي نظمتها حيت قالت “إنه لا يمكن للمغاربة أن يقبلوا أن يترأس حكومتهم شخص لا يتوفر على شهادة البروفي في إشارة مباشرة لإلياس العماري، الأمين العام لحزب “البام”، والذي رد عليها خلال حوار كان قد أجراه مع “بديل”، ” بأن ما “قالته منيب ليس من أخلاقيات اليسار المدافع عن الكداح والفقراء وحقهم في التعليم والصحة ..”، مضيفا أنه “إذا كان والدها قد وفر لها الإمكانيات لتصل إلى ما هي عليه اليوم فإن كثير من المغاربة لم تتوفر لديهم نفس الشروط”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

25 تعليقات

  1. مهتم يقول

    لاتقاس المستويات الثقافية والمعرفية بدرجات الشهادة او المستوى التعليميى نهائيا أعد المقاربة

  2. abou ben يقول

    يعلم الله شحال خذا هو والنفايات الأخرى في موضوع التقاعد.رباعة ديال الشلابية هم والأحزاب الذي يتارون في الشعب مع القصر.تفو عليكم لعنكم الله إلى يوم الدين والعزة والنصرلكل مواطن ح شريف

  3. kecaziz يقول

    ركوب الحمار للإنسان
    ورد في رواية لتوفيق الحكيم أنّ الطبيب توما ورِثَ المهنة عن أبيه الذي كان حكيماً ماهراً، وللأسف لم يكن الإبن في مهارة أبيه، لكنّه احتفظ بلقب الحكيم على رغم جهله، وقلّة علمه، وانعدام حكمته، إلى درجة أنّ حماره ثار عليه، وطالب بأن يركبه، لا أن يكون ركوبته. قال حمار الحكيم توما: متى ينصف الزمان فأركب، فأنا جاهل بسيط، أمّا صاحبي فجاهل مركّب. فقيل له: وما الفرق بين الجاهل البسيط والجاهل المركّب؟ فقال: الجاهل البسيط هو مَن يعلم أنّه جاهل، أمّا الجاهل المركّب فهو مَن يجهل أنّه جاهل.
    لكنّ الفارق بين الجهل البسيط والجهل المركّب، بحسب علماء السوسيولوجيا، أنّ الجهل البسيط يعني إدراك الشيء على غير حقيقته، والجهل المركّب هو إدراك الشيء على غير حقيقته، مع اعتقاد المدرِك أنّه يدركه على حقيقته. أي أن يرى الإرهابيّ القتل على الهويّة جهاداً، فهذا جهل بسيط، أمّا أن يعتقد أنّه الوحيد صاحب الرأي الصحيح، ويدافع عنه، ويكفّر مَن يخالفه، فهذا هو الجهل المركّب؛ فالجهل البسيط، يمكن العلاج منه، والتخلّص من تبعاته، لكنّ الجهل المركّب مرض عضال، لأنّ الجهل في هذه الحال يتحوّل إلى عقيدة يستميت صاحبها في الدفاع عنها، ولا يقبل أيّ علاج، بل على العكس، يرى الأصحّاء مرضى، والمرضى أصحّاء.
    الجنسيّة الحميريّة
    لذلك، ولأنّ الشعب المغربي الذي يحمل على ظهره كلّ تلك الأثقال التي يضعها أكلة الحرام والمتاجرون بالدين وجماعةالفساد في الدولة، حماة النهب والمباني الفاسدة، والبرلمان والوزراء والاحزاب الفاسدون، نطلق دعوة لتكريس بناء حزب يمنح الجنسيّة الحميريّة للمضطهدين والمقهورين و المفقوسين من أكلة مال الشعب ومؤيّدي الفساد. هؤلاء المقهورون والقرفانون عددهم هو الأكبر في المغرب.
    إنّه مشروع سياسيّ لا بدّ من أن يقلب موازين الحياة السياسيّة في المغرب، والهدف خلق دولة تحترم الانسان والحمار اللذين يُضطهدان في بلد استشرى فيه الفساد داخل الطبقة السياسيّة .
    لا بأس أن نشير إلى أنّ الحمار، أوّل مهندس للطرق في العالم، من أذكى المخلوقات، بدليل أنّه لا يكرّر خطأه، إنّما يتنبّه له، في حين أنّ السياسي المغربي لا يتعلّم من العبر، لذلك إنّ الغبيّ هو مَن يصف الحمار بالغبيّ، وما من شكّ في أنّ طالبي الإنتساب إلى حزب الحمير سيخضعون لاختبار صعب قبل الحصول على البطاقة الحزبيّة.
    مشروع قانون
    في منتصف القرن الماضي تأسّس في أوروبا “نادي الحمير” في رئاسة فرنسوا بيل، وقد لعب دوراً اجتماعيّاً مرموقاً، ونظراً إلى مكانة هذا النادي وأهدافه الاجتماعيّة، نقترح أن نؤسّس حزباً مماثلاً في المغرب ، عبر تقديم مشروع قانون إلى السادة النوّاب يدعو إلى عدم إيذاء الحمار من خلال تشبيهه بالإنسان، ولا الإنسان من خلال تشبيهه بالحمار. بذلك القانون، إذا أُقرّ، قد ينضمّ إلى حزبنا مَن يتولّى مناصب رفيعة في دولتنا العليّة، وهم ركبوها في غياب قواعد منطقيّة ومؤهّلات حقيقيّة، وحين يُعتمد في “التوصيل” فقط على أهواء زعماء الأحزاب تركب ﺍﻟﺤﻤﻴﺮ ﻓﻲ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺎصب، وهكذا يصبح الوطن خاناً يقود فيه الحمير حميراً، وصدّقوني أنّنا لن نكون الأوائل. ففي مصر، تأسّست جمعيّة الحمير في العام 1930 بهمّة الفنّان زكي طليمات بهدف رعاية حقوق الحمار، وانتسب إليها عدد من الممثّلين والفنّانين والكتّاب المصريّين.
    وفي امريكا حزب شعاره الحمار(ماشي لحمير لي عنددنا عدرا يا حماري انا اتكلم عن حمير السياسة في المغرب)
    صلاة الحمار العالميّ
    في نهاية القرن التاسع عشر، كتب الشاعر الفرنسيّ فرنسيس جيمس (1868 – 1938) قصيدة – صلاة شرح فيها محبّته للحمير، يبتهل فيها إلى الله أن يمنحه نعمة الصعود إلى الجنّة برفقة صديقه الحمار، رمز البراءة والتواضع المفرط. أكثر من ذلك، يتوسّل الشاعر إلى الله كي يحوّله حماراً، وهي أعجوبة لا نطرحها في المغرب
    حقوق الحمار المغربي
    في المغرب يجب اصدار قانون بعدم تشبيه الحمار بالانسان ولا الانسان بالحمار
    قونن حقوق الحمار، ومن أبرز الموادّ: “… تحميل الحمار 90 كلغ فقط كحدّ أقصى؛ يُمنع استعمال السوط منعاً باتّاً؛ يُحظّر تعذيب الحيوان؛ يلتزم السائق إعطاء الحمار الطعام والشراب في مدّة لا تتجاوز 12 ساعة… وإلاّ تجري مقاضاته أمام العدالة”.
    وحقوق المغربي الحمار
    احتار الناس في فهم حقيقة ما جرى في الأزمة الماليّة العالميّة الأخيرة، فتمّ الطلب من خبير ماليّ محنّك أن يبسط للناس العاديّين أسباب الكارثة التي حدثت في أسواق البورصة، فحكى لهم قصّة قديمة لتاجر يهوديّ: ذهب اليهوديّ إلى قرية نائية، عارضاً على سكّانها شراء كلّ حمار لديهم بعشرة دولارات، فباع قسم كبير منهم حميرهم؛ بعدها رفع اليهوديّ السعر إلى 15 دولاراً للحمار، فباع آخرون حميرهم، فرفع اليهوديّ سعر الحمار إلى 30 دولاراً، فباع باقي سكّان القرية حميرهم، حتّى لم يبق في القرية حمار واحد! عندها قال اليهوديّ لهم: أنا مستعدّ لشراء الحمار الواحد بخمسين دولاراً إبتداء من الأسبوع المقبل. ثمّ غادر القرية إلى استراحته ليقضي إجازة نهاية الأسبوع
    بذلك، زادت قيمة الحمير، وفي الوقت نفسه ازداد الطلب عليها وبحث الناس عن الحمير في قريتهم والقرى المجاورة، فلم يجدوا. في خلال هذه المدّة، أرسل اليهوديّ مساعده إلى القرية متنكّراً كتاجر غريب وعرض على أهلها أن يبيعهم قطيع حميره، التي أصلاً اشتراها سيّده اليهوديّ منهم سابقاً، بأربعين دولاراً للحمار الواحد. بمعنى آخر: إعادة بيع حميرهم القديمة. فقرّروا جميعاً الشراء بنِيّة أن يعيدوا بيع تلك الحمير لليهوديّ، فور رجوعه إلى القرية في الأسبوع التالي، والذي عرض الشراء منهم بخمسين دولاراً للحمار، إلى درجة أنّهم دفعوا كلّ مدّخراتهم، بل واستدانوا جميعاً من بنك القرية، حتّى أنّ البنك قد أخرج كلّ السيولة الإحتياطيّة لديه.
    فعلوا هذا كلّه على أمل أن يحقّقوا مكسباً سريعاً!
    ولكن للأسف، بعدما اشتروا حميرهم بسعر 40 دولاراً للحمار، لم يروا التاجر اليهوديّ الذي عرض الشراء بخمسين دولاراً، ولا مساعده الذي باعها لهم.
    ف
    ي الأسبوع التالي، أصبح أهل القرية عاجزين عن سداد ديونهم المستحقّة للبنك الذي أفلس، وأصبح لديهم حمير لا تساوي حتّى خمس قيمة الديون، فلو حجز عليها البنك مقابل ديونهم، فإنّها لا قيمة لها عند البنك، وإن تركها لهم أفلس تماماً ولن يسدّده أحد.
    بمعنى آخر، أصبح على القرية ديون، وفيها حمير كثيرة لا قيمة لها. ضاعت القرية، وأفلس البنك، وانقلبت الحال رغم وجود الحمير، وأصبح مال القرية والبنك بكامله في جيب التاجر اليهوديّ، وأصبحوا لا يجدون قوت يومهم!
    أيّها القارئ العزيز، أُحذف كلمة حمار. ثمّ ضَعْ مكانها أيّ سلعة أخرى: أرض، شقّة، سيّارة، أسهم، …إلخ، ستجد بكلّ بساطة أنّ هذه هي حياتنا الحقيقيّة التي نحياها اليوم.
    مثل عمليّ: البترول ارتفع إلى 150 دولاراً، فارتفع سعر كلّ شيء: الكهرباء والمواصلات والخبز، ولم يرتفع العائد على الناس. الآن انخفض البترول إلى أقلّ من 60 دولاراً، ولم ينخفض أيّ شيء ممّا سبق. لماذا؟ لا أدري! الجواب عند حفيد التاجر اليهوديّ في أميركا!
    عامِلونا كالحمير
    أخيراً، بربّكم، لا تحمّلونا أكثر ممّا نحتمل، طبِّقوا القوانين وعامِلونا كالحمير، فنحن موافقون. ففي النهاية، يبدو أنّ المغاربة منقسمون اليوم عموديّاً فئتين: فئة تؤيّد نشر ثقافة الحمار، وفئة ترفضها. فهل نفهم نحن أكثر من الأميركيّين؟ ولماذا لا يتّحد المغاربة
    ، ولو لمرّة، في حزب واحد، تحت شعار فضائل الحمار؟
    أخيراً، لا بأس من أن يبدأ نشيد حزبنا بما ورد على لسان أحد القوّالين:
    كلّ الناس حْمير بِحْمير
    ونحنا حْمير من الجِمْلي
    في منهم حمير كتير

  4. mostapha يقول

    this B*** has nothing to do with politics, on the other hand she looks depressed, but she try to act cheerful. it might be a good idea for her to socialize herself with Lobna Abidar

  5. محمد يقول

    لوكانت الشواهد تحل الازمات الاقتصادبة لكنا في مصاف الدول المتقدمة فهل الشعبي رحمه الله وامثاله من الشرفاء كونوا ثروتهم بشواهدهم ام بذكائهم؟ ربما لك شهادات في النووي ونحن لاندري؟ فانت محظوظة ولوبقيت حتى هذا الوقت لدقت مرارة العطالة وشيء من عصا المخزن.ارجو ان تحترمي نفسك.انشري يابديل

  6. أحمد عبد الرحيم يقول

    أللهم واحد ما قاريش يترأس الحكومة أو لا واحد قاري يسرق ويعرف كيف يتحايل على القانون بالقرايا حتى لا تكون هناك حجة ضده

  7. Hasssan يقول

    Wa ssi Mahdaoui, pour défendre la cause nationale rah bl3ilm machi bloummiya, d’autre part il faut être qd digne de la mission, machi voleur, wach cheffara raydaf3ou 3la ssahra? il faut etre réaliste

  8. المختار يقول

    لم أفهم قصة هذه السيدة مع الشهادات الدراسية. للعلم فقط وعلى ذكر السويد وزير أول سويدي سابق إسمه ” إنكفار كارلسون ” لم يكن يملك من العلم سوى مستوى الشهادة الإبتدائية , وزير اقتصاد سويدي آخر قديم إسمه ” غونار استرينغ ” كان مستواه الدراسي إبتدائي, هؤلاء أتوا من الطبقة العاملة ومن حزب العمال ” الحزب الإشتراكي الديمقراطي ” الذي يحكم البلاد اليوم في حكومة ائتلافية مع حزب الخضر وبتأييد برلماني من الحزب الشيوعي.
    لاياسيدتي الشهادات الدراسية لم تصنع يوما نابغة. آينشتاين كان ” بليدا ” في الدراسة وأمثاله كثيرون. أرجوك كفي عن الإعتقاد بأن النوابغ فقط هم من بحوزتهم شواهد عليا. إن قلت أناس قليلي الذكاء قد يكون , لكن ليس بالشهادات يسمو المرء, لكن ماذا مع هذه الشهادات؟

  9. ZAKARIA يقول

    Vive Mounib
    C est désolant d’avoir une personne qui n a même pas le BAC se présente au poste de chef de gouvernement. Alors que pour se présenter à un poste d’échelle 10, il te demande licence, master.
    Et pour d’autres postes, le doctorat.
    C est honteux

  10. alpha10 يقول

    vous avez accepté le jeu sale donc vous êtes dirty et tous ces bla blas ne vaille plus rien comme benadelleh , qui prononce de mots pour faire campagne alors que lui mème avait pris part en chaire et en os, et svp en première rangée comme à l’accoutumée pour la quelle il est prêt à se bagarrer,, à la cérémonie de sa création du mouvement pour les démocrates qui s’est faite en en grande pompe du mouvement pur la démocratie ..à ce moment il se plaisait et maintenant il insulte ses créateurs ..il a oublié qu’il etait parmi eux donc il s’est insulté lui neme sans le savoir ou plutôt en le sachant bien Allah ynaal siyassiyine al mounafiquine bhalkoum klam allil kaydih anahar ..et vous mounib maintenant vous vous appelez moudnib et c’est bien dommage .

  11. la voix du peuple يقول

    il me parait que le denommé Hicham Amrani est en quelque sorte le porte parole du PAM dans ce site. je veux seulement mentionner que Le PAM n´a pas besoin vraiment de ton aide puisque c est le regime qui l´a creé. Continuez comme ca et vous allez finir bientôt aussi avec le peu de crédibilité qui vous reste.

  12. Ana يقول

    لا يمكن أن نرسل لصا أو شخصا ليست لديه شهادة البروفي، ليدافع عن الوحدة الترابية”.
    المعنى واضح لايحتاج إلى شرح…..ربما ما زال موقع بديل يحمل صغيرة ضد هاته المناضلة .هذا هو التحليل النطقي

  13. طارق يقول

    السلام عليكم ورحمة الله . انا لا أظن أن هناك عاقل في العالم سيقبل أن يمثله شخص ليس له مستوى يسمح له بمناقشة ممثلوا دولا أخرى في قضايا عالمية . مثال بسيط نحن كسكان عمارات لا نقبل حتى بسانديك ليس له مستوى من العلم فما بالك بقضايا المجتمع . و أما عن الدكتورة فرأيها واحد من ملاين نفس الرأي . هل من سب للتركيز عليها لوحدها و تناسي الآخرين ؟

  14. مولاي يقول

    هذا ما نسميه باليسار المخزني

  15. ettaib يقول

    تصفية الحسابات الضيقة هادشي لي خرج على اليسار فالمغرب

    بديل : تقولون ما لا تفعلون

  16. la voix du peuple يقول

    Hicham amrani me parait comme le representant du PAM dans ce site. je dois seulement mentionner une chose . Le PAM n´a pas vraiment besoin de ton soutien puisque c est le regime qui l´a creé. continuez comme ca et vous allez finir aussi avec le peu de crédibilité que vous avez

  17. issam يقول

    Sma7li assi hicham leklam li galet osstada Nabila mataye3nich dakchi li gelti f 3onwan hiya magaletch que li ma3andhomch brevet lossoss ola b7al losos awla motassawin m3a lossos

  18. RAOUF Saifeddine يقول

    ça va de soit ,pourquoi le Maroc a accusé ce grand retard,parce qu’il était dirigé par les petites mains.et on ne peut pas comparer l’incomparable,Madame Mounib a raison.et de ma part c’est une chose qui doit être réglementer celui qui n’a pas assez de bagage n’a pas le droit de se présenter .
    devant un juriste, ou un financier.

  19. Alhaaiche يقول

    À si Hamid, Rah weliti chaal laawafi
    Elle a raison
    Wach bghiti moul al 4eme Anne qui représente le Maroc
    Il y a juste ce crétin pour nous représenter
    Je pense qu’il y a beaucoup de compétences qui peuvent faire l’affaire
    Ou baraka alik men tkhelwed

  20. ? ! يقول

    صحيح ، فالثقافة تعلي من شأن صاحبها لكنها تبقيه في الظل .. هناك على سبيل المثال مرشحين للا ستحقاقات المقبلة نصيبهم من الثقافة متواضع جدا .. ومنهم وفيهم من لايحسن إلا لغة الدرهم والعقار والفلاحة وتربية المواشي .. والدنيا لاتضحك إلا لمن يضحك عليها .. فالجاهل المركب يغامر بكل شيء من أجل رفاهيته وسعادته غير مبال .. أما المثقف فيضع رأسه بين يديه مكتفيا بتأمل الواقع المرير سابحا في بحار من الرمال تائها بين تضاريس جبال وعرة رفقة حيرة لامتناهية ..

  21. Abdelbast يقول

    Ce n’est pas vrai, j’étais présent dans la conférence , Nabila à fait allusion à ça mais pas de cette manière , si Mahdaoui on te support et tencourage jusqu’à maintenant mais je pense que ces derniers temps vous vous êtes impliqués dans des conflits personnels . Merci de faire une révision et se remettre en question par rapport à ce point . Bon courage

  22. abou ben يقول

    من عجائب المغرب أن إبنة قنصل عاشت في رغد العيش ،ليس لها أي تاريخ نضالي دخولها للكوميسارية كان من أجل البطاقة الوطنية فقط تقود حزبا يسايرا في مناضلون أفنوا سنوات بابهم في غياهب السجون كيف حصل ذلك؟؟المخزن هو من يعرف الجواب.والغريب أنها لم تستي من نفسها بل أصبحنا نسمع تصريحات بعيدة كل البعد عن اليسايريين أو الذين يتبنون فكر إشتراكي يساري.واكيفاش أعباد الله بغيتونا نصوتو وبحال هذ الماركات هما لي تيسيروا لأحزاب

  23. مغربي حر يقول

    لعلم الرفيقة منيب ان نسبة 90 في المائة من الحاصلين اليوم على البروفي بالكاد يقدرون على كتابة موضوع ما قد يصل عدد اخطائه الثلثين ! المشكل ان الثقافة والوعي السياسي منعدم بنسبة 90 في المائة في المغرب وهده الحصيلة هي تراكم تاريخي للاجهاز على الثقافة والوعي من خلال برامج تعليمية وموارد بشرية التجات الى التعليم لاسباب اقتصادية او اجتماعية ….باختصار الثقافة لاتوجد اليوم بالمدارس بل هي ارادة الشخص او الانسان ومواهبه وطبيعته . لم تعد المدرسة ولم تكن بالتالي فضاء للوعي وادراك الحقيقة ..يقول المرحوم الدكتور والفيلسوف المغربي محمد عابدالجابري واهم من يعتبر ان المدرسة المغربية بعيدة عن تدريس ايديولوجيتها . وسؤالي هو كيف كانت نتيجة هده الايديولوجية على الجميع سواء المثقف او الاستاد او الطالب او الانسان العادي ….اتمنى ان نعيد النظر في ثقافتنا ووعينا وتعليمنا وعلاقاتنا بالعالم وتاريخنا …مع احتراماتي للاستادة وتحية نضالية لك .

  24. Bencheikh يقول

    ليس بالضرورة أن تكون لصا بشهادة البروفي فقط , هناك من له شواهد عليا ومتخصص في السرقة الاحترافية .
    المشكل ليس في الشهادة ولا في عدمها , المشكل أخلاقي , هناك أطباء بشواهد عليا ليس لهم ضمير وهناك فلاح بسيط أفضل منهم خلقا , ثقافة السرقة أصبح بنيويا استفحل بشكل خطير لأنه ليس هناك محاسبة .

  25. Ahmed يقول

    اولا البروفي كما قالت السيدة هو شهادة كانت تعطى لطلبة في السنة الثالثة للإعدادي أما بالنسبة للحاصلين على البكالوريا أو حتى في بعض الحالات حتى الاجازة الحالية فا لحاصلين على البروفي ايام العز الدراسي نجدهم اكتر علم و تقافة من السيدة منيب نفسها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.