تدخلت السلطات الأمنية بإقليم سيدي قاسم، صباح يوم الثلاثاء 20 شتنبر الحالي، لمنع مسيرة كانت متجهة من جماعة عين الدفلي التابعة لإقليم سيدي قاسم نحو عمالة ذات الإقليم.

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d9%88%d8%a7%d8%b7%d9%86%d9%8a%d9%86

وبحسب مصدر من عين المكان فقد "أقامت السلطات الأمنية المشكلة من عناصر التدخل السريع بالدرك الملكي، والقوات المساعدة سدا بشريا، لمنع المسيرة التي كانت متجهة صوب عمالة سيدي قاسم، وكل وسائل النقل التي كانت تستعمل لذات الغرض، من دون أن تقع احتكاكات مباشرة، أو إصابات".

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d9%88%d8%a7%d8%b7%d9%86%d9%8a%d9%861

وأضاف المصدر أن "هذه المسيرة كانت تنظم في سياق الاحتجاجات التي يخوضونها مند فترة طويلة للمطالبة بفك العزلة عنهم وتزويد المنطقة بالماء الصالح للشرب، وإصلاح الأعمدة الكهربائية المتساقطة والتي تهدد حياة الأطفال".

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d9%88%d8%a7%d8%b7%d9%86%d9%8a%d9%862

وأشار المصدر إلى أن " هذه الدواوير تعرف عزلة تتمثل في غياب طرق معبدة مما ينتج عنه عدم استفادة الساكنة من النقل المدرسي وكذلك عدم الاستفادة من سيارة الإسعاف، وأن الاستفادة منها تكون بمقابل مادي يثقل كهل المواطن البسيط".