التحقيق في مشاركة أعوان سلطة بمسيرة البيضاء ضد بنكيران

5

شرعت وزارة الداخلية في جمع معلومات عن بعض أعوانها من المقدميّة والشيوخ الذين شاركوا في مسيرة البيضاء، التي نظمت يوم الأحد 18 الماضي، والتي رُفعت فيها شعارات ضد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وطالبت برحيله.

وبحسب ما أورد موقع “كشك”، فإن وزيدر الداخلية، محمد حصاد، أعطى تعليماته إلى خلية داخل الوزارة من أجل جمع لائحة المقدمية والشيوخ الذين ظهروا في أشرطة فيديو  من المسيرة، تناقلتها الجرائد الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، قصد عزلهم من مهامهم.

وأوضح المصدر نفسه، “أن تعليمات وزير الداخلية إلى اللجنة المذكورة، تهمّ كذلك تتبع ما جاء في وسائل الإعلام خاصة الإلكترونية منها التي واكبت الحدث، من أجل حصر أسماء أعوان السلطة الذين ورطوا الوزارة في مسيرة تأتي أسابيع قليلة قُبيل الاستحقاقات الانتخابية المزمع تنظيمها يوم السابع من أكتوبر، إلى جانب تتبع بعض الأشخاص الذين تحدثوا في فيديوهات مصورة عن كونهم حضروا بإيعاز من مقدمية أحيائهم”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. ب.عبدالواحد من المغرب يقول

    هل أصبح أعوان وزارة الداخلية من المقدميّة والشيوخ يتحركون دون أوامر من العمالات ؟ ومن رخص لكل هاته الحافلات لنقل كل هدا البشر؟ فادا كلن من الممكن أن تتحرك كل هده الأفواج من البشر دون أن تثير انتباه السلطات في المدن التى انطلقوا منها أو مروا بها أو حين وصلوا الى الدار اليضاء فهده معجزة سنة 2016.

  2. moha bensora يقول

    متى نرى نتاءج التحقيق؟ ابدا لن نرى شيءا كباقي التحقيقات.

  3. الرد يقول

    بعد ما فشلت تريدون فتح تحقيق.ولماذا الاقتصار على المقدمين والشيوخ ومذا عن القواد والعمال. إن المقدمين والشيوخ يتصرفون بأوامر القياد والعمال لكن حينما تحصل الفضيحة يعلق الصغار.

  4. Premier citoyen يقول

    إياكم أن تنسوا البامي ولد زروال مول الحولي.

  5. Premier citoyen يقول

    أكباش فداء.
    الداخلية تبحث عن ضحايا أبرياء لتحملهم مسؤولية المسيرة الفضيحة و التي يمكن لنا تسميتها بمسيرة المقدمين و الشيوخ . فمنذ متى استطاع هؤلاء القيام بشيء بدون تعليمات من القياد و الباشوات ؟ و منذ متى استطاع القياد و الباشوات إعطاء تعليمات من دون تلقيها من رئسائهم ؟
    طلع تأكل الكرموس ، نزل شكون قالها ليك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.