شرعت وزارة الداخلية في جمع معلومات عن بعض أعوانها من المقدميّة والشيوخ الذين شاركوا في مسيرة البيضاء، التي نظمت يوم الأحد 18 الماضي، والتي رُفعت فيها شعارات ضد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وطالبت برحيله.

وبحسب ما أورد موقع "كشك"، فإن وزيدر الداخلية، محمد حصاد، أعطى تعليماته إلى خلية داخل الوزارة من أجل جمع لائحة المقدمية والشيوخ الذين ظهروا في أشرطة فيديو  من المسيرة، تناقلتها الجرائد الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، قصد عزلهم من مهامهم.

وأوضح المصدر نفسه، "أن تعليمات وزير الداخلية إلى اللجنة المذكورة، تهمّ كذلك تتبع ما جاء في وسائل الإعلام خاصة الإلكترونية منها التي واكبت الحدث، من أجل حصر أسماء أعوان السلطة الذين ورطوا الوزارة في مسيرة تأتي أسابيع قليلة قُبيل الاستحقاقات الانتخابية المزمع تنظيمها يوم السابع من أكتوبر، إلى جانب تتبع بعض الأشخاص الذين تحدثوا في فيديوهات مصورة عن كونهم حضروا بإيعاز من مقدمية أحيائهم".