أكد حزب "الأصالة والمعاصرة"، أنه "باشر كل الإجراءات القانونية لمعاقبة كل من يقف وراء المحاولات المستمرة والمكثفة لاختراق موقعه الإلكتروني الرسمي، وكذا الصفحة الرسمية لأمينه العام وعدد من مناضليه" .

وبحسب ما أورده ذات الحزب في بيان له، اطلع عليه "بديل"، " فإنه ابتداء من الساعة الحادية عشر والنصف من صباح يوم الأحد 18 شنبر الجاري، تعرض موقع الحزب الإلكتروني لعدة محاولات مستمرة ومكثفة للاختراق، تلتها هجمات فاشلة لحجب الخدمة الموزعة، بالإضافة إلى محاولات لاختراق صفحات الأمين العام على شبكات التواصل الاجتماعي وكذا صفحات العديد من المناضلات والمناضلين".

واعتبر بيان حزب "البام"، أن محاولات الاختراق تندرج فيما سماه بـ "المخطط الذي يدخل ضمن مخطط الإساءة للحزب ومشروعه الحداثي الديمقراطي"، واصفا هذا الأمر بـ" الفعل الشنيع والمنافي للأخلاق والمجرم قانونا".

وأوضح بيان الحزب أن تقنيوه "تصدوا لما يقارب الملايين من البيانات غير اللازمة التي كانت تهدف إلى إغراق وتكثيف الضغط على الموقع الرسمي للحزب، مما كان من شأنه أن يسبب بطئا في الخدمات المقدمة عبر الموقع".