ذكرت شبكات التلفزيون الأمريكية أنه تم القبض الإثنين على الأفغاني الأمريكي أحمد خان رحيمي المطلوب لعلاقته بتفجيري نيويورك ونيوجيرسي، بعد اشتباك مسلح مع الشرطة.

وقال تلفزيون "إن بي سي"، نقلا عن مسؤولي أجهزة أمنية، أن الشرطة اعتقلته في ليندين بولاية نيوجيرسي. ولم يتسن الاتصال بشرطة ليندين على الفور.

وكان بيل دي بلازيو رئيس بلدية مدينة نيويورك يوم الاثنين، قد قال: إن السلطات التي تحقق في قضية انفجار نيويورك تبحث يوم الاثنين عن مشتبه به وهو من أصل أفغاني ويقيم في نيوجيرزي ويبلغ من العمر 28 عاما وقد يكون مسلحا وخطرا.

وقال دي بلازيو لشبكة (سي.إن.إن) إن شرطة نيويورك نشرت صورة للمشتبه به ويدعى أحمد خان رحمي المطلوب للاستجواب بشأن تفجيرات حي تشيلسي في مانهاتن التي وقعت مساء السبت.

وقال مسؤولون في وزارة الأمن الداخلي لرويترز إن السلطات الاتحادية تعتقد الآن أن الانفجار الذي أصاب 29 شخصا في تشيلسي وعثر بعده على عبوة ناسفة أخرى في موقع قريب متصل بواقعة العثور على ما يصل إلى ست عبوات ناسفة في مدينة إليزابيث.

وجاءت التفجيرات قبل أيام من استعداد قادة العالم لحضور الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.