في سياق حديثه عن تحالفات حزبه بعد الانتخابات المقبلة، رفض رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، عبد الإله بنكيران الإجابة على سؤال موقع "بديل" عن الحالة التي يمكن أن تدفع حزبهم للتحالف مع "البام"، مكتفيا بالإبتسامة.

كما رفض بنكيران الحديث عن رد حزبهم في حالة ما إذا طلب الملك منهم ذلك مكتفيا بالقول :"إن الندوة انتهت"، رغم أنه أدلى بتصريحات بعدها.


ونقل الموقع نفس الأسئلة للوزير المنتدب في المالية، القيادي بحزب "العدالة والتنمية" إدريس الأزمي الإدريسي، لكن هذا الأخير رفض بدوره الحديث في الموضوع مكتفيا بترديد " كاين شي أسئلة زعما ..."



وكان بنكيران قد صرح خلال الندوة التي عقدها حزبه بالرباط يوم الإثنين 19 شتنبر، لتقديم برنامجهم الانتخابي لانتخابات 7 أكتوبر المقبل، ( صرح)" بأن الشيء الوحيد الذي اتفقوا عليه في الأمانة العامة لحزبهم وبالاجماع هو أنه لا يمكن أن يتواجدوا مع البام في حكومة واحدة"، قبل أن يضيف" والله أعلم".