اعتبر وزير الإتصال، القيادي في حزب "العدالة والتنمية"، أن مسيرة الدار البيضاء ضد "أخونة الدولة والمجتمع"، هي من بين العوامل التي ستجعلهم يفوزون بالإستحقاقات التشريعية في 7 أكتوبر.

وقال الخلفي، على هامش اللقاء الذي نظمه حزب "المصباح"، لتقديم برنامجه الإنتخابي اليوم الإثنين 19 شتنبر، "إنه بالإضافة إلى البرنامج الإنتخابي للحزب وحملته الإنتخابية ينضاف عنصر ثالث سيساهم في فوزنا، ألا وهو الأخطاء الكارثية لخصومه، مثل ما حصل بالأمس (في إشارة إلى المسيرة)"، مستشهدا في هذا السياق بقول بنكيران "لقد عجزوا عن إعلان اسمهم.."

ووجه الخلفي رسالة لخصوم حزبه، إذ قال:" رسالتي إليهم أن يرأفوا فصورة البلد لا تتحمل مثل ذلك، وإذا نظرنا إلى الأمر بمنظور حزبي ضيق فسنقول لهم واصلوا، لكن إذا نظرنا إلى صورة الوطن فسنقول لهم نريد حملة انتخابية نظيفة فيها مقارعة البرامج والأفكار ومناقشة الحصيلة".