كشف مصدر ليومية "الصباح" عن إهدار وزير السياحة، لحسن حداد، مبلغ 700 مليون، خلال تمويل دراسة حول تقييم أوراش رؤية 2020 التي أطلقها قبل أزيد من خمس سنوات ياسر الزناكي وزير السياحة السابق مستشار الملك حاليا، موضحا أن الدراسة التي كان يرتقب أن يقدمها حداد في يونيو الماضي ما زالت مركونة على رفوف الوزارة، مؤكدا أنه سيتركها لخلفه الذي سيقرر عرض نتائجها أو التخلي عنها.

وأضاف المصدر، أن حداد فوت مشروع إنجاز الدراسة المذكورة في فبراير الماضي إلى مكتب الدراسات المعروف "بوسطن كونسيلتينغ غروب" لغاية تقييم الحصيلة نصف المرحلية للاستراتيجية الوطنية للسياحة "رؤية 2020"، إذ شرع الوزير منذ 19 فبراير الماضي في عقد لقاءات مع المهنيين بحضور خبراء المكتب المذكور، علما أن اللقاءات ركزت على تشخيص نقط الضعف في تنفيذ الإستراتيجية وكيفية تقويمها خلال الأربع سنوات الماضية.

وامتدت اختلالات حقبة حداد التي شارفت على عدم القدرة على الوفاء بالالتزامات المبرمجة بخصوص عائدات القطاع السنوية، التي لم تتجاوز 59 مليار درهم برسم السنة الماضية، بزيادة نسبتها 1في المائة فقط مقارنة مع 2012، فيما تطور عدد السياح الوافدين بزائد تسعة في المائة، وهي الأرقام التي تؤكد بعد القطاع على أهدافه المبرمجة في رؤية 2020، والتي تراهن على عائدات بقيمة 120 مليار درهم.