تصريحات مثيرة تلك التي أطلقها عدد من المواطنين الشباب، حول أسباب مشاركتهم في المسيرة المنظمة اليوم الأحد 18 شتنبر بالدار البيضاء ضد "أسلمة وأخونة المجتمع المغربي".

وأكد هؤلاء الشباب عبر شريط فيديو، أنه تمت المناداة عليهم من أجل المشاركة في ذات المسيرة على أساس القدوم للتضامن مع مواطنة مغربية تعرضت للإغتصاب من طرف سعودي.

وقال أحد المتحدثين، "قالوا لينا أجيو تشاركوا فوقفة احتجاجية باش نتضامنو مع شي مغربية اغتصبها سعودي حتى لقينا راسنا وسط مسيرة تهاجم بنكيران، وحنا ما بينا وبين بنكيران والو، ما عندنا مانديروا بشي سياسة".

متحدث آخر، قال "إن الجهة التي دعت للمسيرة زودتهم بأطعمة فاسدة كوجبات فطور وغذاء"، وهو ما أثار استياءهم واستنكارهم، بسبب ما اعتبروه خِداعا مورس عليهم للمشاركة في هذه المسيرة المثيرة للجدل.