بعد السجال الواسع الذي أثاره رفض المصالح المختصة بوزارة الداخلية ترشيح الشيخ السلفي حماد القباج، وكذا البيان "الناري" الذي أصدره حزب "العدالة والتنمية" حول الموضوع، وبعد إعلان المحكمة الإدارية بمراكش بعدم التخصص في الطعن الذي تقدم به القباج ضد منعه، يبدو أن "البيجيدي" قد تخلى نهائيا عن ترشيح القباج وعوضه بالنقابي يوسف أيت الحاج.

وبحسب تدوينة للقباج على صفحته الرسمية بالفيسبوك، فإن الأمانة العامة لحزب "المصباح" قد زكت يوسف أيت الحاج وكيلا للائحة حزب العدالة والتنمية بدائرة جيليز النخيل"، وهي الدائرة التي كان مرشحا فيها القباج عن ذات الحزب".

وفي ذات التدوينة "ثمن القباج تزكية النقابي يوسف أيت الحاج، وأعلن دعمه له" مضيفا أنه "يسأل الله تعالى له التوفيق والسداد والنجاح ولكل المرشحين الصادقين في وطنيتهم والمؤهلين لخدمة الوطن والمواطن بصدق وأمانة .."

14389738_1157209021020937_234147926_n