“البيجيدي” يتخلى نهائيا عن ترشيح القباج ويعوضه بنقابي

20

بعد السجال الواسع الذي أثاره رفض المصالح المختصة بوزارة الداخلية ترشيح الشيخ السلفي حماد القباج، وكذا البيان “الناري” الذي أصدره حزب “العدالة والتنمية” حول الموضوع، وبعد إعلان المحكمة الإدارية بمراكش بعدم التخصص في الطعن الذي تقدم به القباج ضد منعه، يبدو أن “البيجيدي” قد تخلى نهائيا عن ترشيح القباج وعوضه بالنقابي يوسف أيت الحاج.

وبحسب تدوينة للقباج على صفحته الرسمية بالفيسبوك، فإن الأمانة العامة لحزب “المصباح” قد زكت يوسف أيت الحاج وكيلا للائحة حزب العدالة والتنمية بدائرة جيليز النخيل”، وهي الدائرة التي كان مرشحا فيها القباج عن ذات الحزب”.

وفي ذات التدوينة “ثمن القباج تزكية النقابي يوسف أيت الحاج، وأعلن دعمه له” مضيفا أنه “يسأل الله تعالى له التوفيق والسداد والنجاح ولكل المرشحين الصادقين في وطنيتهم والمؤهلين لخدمة الوطن والمواطن بصدق وأمانة ..”

14389738_1157209021020937_234147926_n

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. hidaya يقول

    benfirane qad yatakhlla an oumihi ida taalaqa al amrou bial manasib wa al maqqaaid Allh yekhzih wi ynaalou ma adou hatta mabadie

  2. عبدي يقول

    القباج سلك طريق التخلي بنفسه ، البيجدي حقق هدفه ترشيح القباج ، استمالة السلفية للتصويت للبجيدي
    وترك تصورا. عاما ان مقتضيات الدستور نسبة بشكل كبير ، وينسحب نفس الشيء على القوانين الاخرى … وان الحقوقيين الذين يتحدثون عن دولة الحق والقانون متافيزقيين ، اكثر من اللازم ، البرغامتية
    والواقعية خير دليل على ذلك!

  3. كاره الظلاميين يقول

    ” قرار صائب وشجاع ينم عن ذكاء ثاقب وفريد من قبل قياديينا الحكماء” ههههههه هذا ما سيقوله قطيع البيجيدي المسلوب الاٍرادة والتفكير

  4. بكري سعيد يقول

    هيهات لو كان كل المرشحين صادقين في وطنيتهم ومؤهلين لخدمة الوطن والمواطن بصدق وامانة لكنا من أحسن الدول والعرب اولى بذلك لكن الانانية وحب المناصب والنفاق وحب الدنيا هي من تقف عائقا ضد العيش الكريم والطمانينة والرخاء للشعوب الضحايا المغلوبة على امرها .اما هذا الحزب فقد انكشف امره يستميل الاصوات بالتأسلم والتجارة بالدين حتى اصبح من اكبر الاحزاب نفاقا فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.