ادخل الرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك (83 عاما) المستشفى صباح الأحد 18 شتنبر 2016 بباريس "للعلاج من التهائب رئوي"، وفق ما اعلنت اسرته لوكالة فرانس برس.

وقال فريدريك سالا-بارو صهر الرئيس الاسبق جاك شيراك (1995-2007) ان هذا الاخير الذي عاد الى باريس قادما من المغرب حيث كان في رحلة مع زوجته برناديت "ادخل المستشفى هذا الصباح للعلاج من التهاب رئوي" و"سيبقى في المستشفى الايام القادمة".

وأوضح مصدر مقرب من شيراك انه غير فاقد للوعي.

وعرف شيراك بلياقته الصحية العالية لكنه عانى في شتنبر 2005 اثناء ولايته الرئاسية الثانية من جلطة دماغية. وخلف ذلك آثاره على صحة شيراك التي ضعفت.

ومنذ انتهاء فترة رئاسته ادخل الرئيس اليميني مرارا المستشفى خصوصا لمدة 15 يوما في دجنبر 2015.

وتأثر شيراك كثيرا لوفاة ابنته البكر لورينس في أبريل الماضي.

غير ان اقاربه اشاروا في الاسابيع الاخيرة الى تحسن وضعه الصحي.

وتولى شيراك رئاسة فرنسا 12 عاما (1995-2007) وشغل مرتين منصب رئيس الوزراء، كما تولى رئاسة بلدية باريس 18 عاما (1977-1995).

وتميزت فترة رئاسته برفض فرنسا المشاركة في غزو الولايات المتحدة في عهد جوج بوش العراق في 2003