بالفيديو..حاجي يؤكد حاجة عصيد للتكوين في مجال حقوق الانسان و”يقصف” طارق ويصف “القباج” بالارهابي

26

في الشريط أسفله تصريح مثير للمحامي الحبيب حاجي، رئيس “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان” يقصف فيه الحقوقي والناشط الأمازيغي أحمد عصيد رفقة الإتحادي حسن طارق بعد أن دافع الأخير عن حق اللصوص في الترشح للإنتخابات فيما نفى عصيد عن حاجي صفة الحقوقي فقط لأن حاجي طالبت جمعيته بمنع ترشح “القباج” بعد أن دعا الأخير لإبادة اليهود.

وفي الشريط يقدم حاجي قراءة حقوقية مثيرة لقضية ترشح القباج للانتخابات، مدافعا بقوة عن منع الأخير من الترشح.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. عماد المغربي يقول

    تبارك الله على “حقوقي “يدعو إلى التحكم وإقصاء تعسفي لشخص ضد القانون
    الذي لم يضع ضمن شروط الترشيح هو منع اعتمادا على تقرير إداري.
    هذا الشخص يجب أن يراجع أفكاره فالحقيقة مطلقة وليست قاصرة على من تتماثل أفكاره معي
    هذا الشخص غير حقوقي إنه علماني دوغمائي متطرف في معتقدانه

  2. Ali Amaniss يقول

    Bravo

  3. الطيب العدلوني العلمي. يقول

    زميلي الأستاذ حاجي يدافع عن قناعاته الشخصية الشعبوية. اليوم نريد دفاعا شموليا يتمثل واقع اللحظة المجتمعية التي نحياها و متطلباتها الحقوقية بغض النظر عن فلسفة الأخلاق و فلسفة الخير و الشر.
    إن الحق في الترشح هو حق مدني لكل مواطن صالح أو فاسد، و صناديق الاقتراع ستعبر عن واقع اللحظة المجتمعية التي نحياها بدون مزايدة عما نكون.
    إن الاستظهار بالخوف علی القيم التي نراها صالحة، يسقط حق الآخر في التعبير عن رأيه عن القيم التي يراها صالحة بدوره. إن نزوع الداعية القباج إلی قتل اليهود المغاربة و الملحدين و الخارجين عن نبوءاته و استيهاماته لا يسقط عنه حقه المدني في الترشح باسم هؤلاء “القتلة” في دولة الحق والقانون. إن الجمعيات الحقوقية غايتها الدفاع عن حقوق الإنسان و للنيابة العامة حق إثارة الخروقات لهذه الحقوق متی ما بلغ إلی علمها المس بحقوق المجتمع أما و أن تعمد هيئة حقوقية منظمة إلی ترسيم تخوفاتها بمنع مواطن له أفكار غير صحيحة و غير مطابقة لتوجهاتها من الترشح في الانتخابات، فهذا ضرب منهجي لحقوق الأفراد و تزوير لواقع المجتمع الذي يصارع من أجل التعبير عن ما يمور به من اختلافات افرزتها شروطه التاريخية. أعدم سقراط بالسم وهو راض بتنفيذ العقوبة التي استقر عليها مجتمع أثينا رغم إغراءه بالهروب و ضمان نجاته من حكم الإعدام. أعتقد أن الأستاذ عصيد مفاوض جيد من أجل إحقاق الحقوق علی الرغم من الأخلاق البالية التي نحتمي بها و نعتبرها الأصلح و الافيد لتحقيق دولة الحق و المؤسسات. إن الإنصات لنبض المجتمع و تعبيراته المختلفة أصلح بكثير من إبداع التصورات الأخلاقية الممكنة بعيدا عن واقع هذا المجتمع و صيرورته الطبيعية.
    أری فيما أری، أن منع ذلك القباج من الترشح، فيه خرق للقانون المنظم و للمنظومة الدولية لحقوق الانسان وأن ترشحه و نجاحه أو رسوبه، فيه إعلاء لحق الإنسان في التعبير عن رأيه و إعلاء لحق المجتمع في التعبير عن ما يمور ذاخله من أفكار و توجهات جديرة بالاحترام علی حالتها و علی اختلافها.
    أن تكون ديمقراطيا ليس بالأمر الهين كما قد يبدو .
    في مناسبة أخری، ساوضح لماذا يتعين علی أمثال ذلك القباج أن يدفنوا أرواحهم تحت التراب قبل أن تلفظهم الدوائر الحكومية و غير الحكومية و سيكون ذلك رأي شخصي غير ملزم لصناديق الاقتراع.

  4. مصطفى ملو يقول

    أنا سأرد على الصحافي المحاور حول سؤال:
    لماذا لا تواجهون القباج في الميدان عوض حرمانه من الترشح؟
    سأرد:
    و لماذا يتم حرمان المجرمين و أصحاب السوابق العدلية من الترشح؟لماذا لا تمنح لهم الفرصة و تتم مواجهتهم ميدانيا؟؟
    سيقول لي الصحافي:
    ولكن القباج ليست له سوابق عدلية؟
    سأرد:
    و ما أكبر من الدعوة إلى قتل اليهود؟إذا لم تكن تلك الدعوة من االجرائم و السوابق العديلة فما تكون؟؟دعوة إلى التعايش و السلم؟؟

  5. مصطفى ملو يقول

    البرلمان القادم سيكون دارا للقرآن هههههههههههههههههه
    غادي تلقا فيه غير السلفي فلان عن الحزب الفلاني,السلفي فرتلان عن الحزب الفلاني والحقيقة أنهم جميعا حزب واحد
    و حينها:أش منك أ تشريعات,أش منك أ قوانين الرجم,أش منك أ حد الردة,أش منك أ تكفير,أش منك أ بسملة و حوقلة و حمدلة
    فأبشروا أيها الفقراء,أبشروا أيها المعطلون,أبشروا أيها الموظفون البسطاء فما كان ينقصكم قد جاء,و سنتكرم و نتبرك جميعا و بدون إقصاء بالنظر إلى الوجوه الشريفة للسلفيين التي ستنسينا في فقرنا و جوعنا و آلامنا و مآسينا…فنظرة واحدة إلى وجه القباج أو “أبو حفص” أو التمسماني أو أبو زيد تكفي لإشباع البطن و تعوضك عن البطالة و تشفيك من الأمراض و تعلم أبناءك في خمس دقائق و بدون مدرسة و لا معلم !!!!

  6. moha يقول

    mr.badil ,merci pour la censure …

  7. شعب قاصر يقول

    باختصار هدا السيد يريد ان يقول هو وحده يفهم في حقوق الإنسان و لا يريد ان يحتكم الى صناديق الاقتراع لان الشعب لا يفهم و سينتخب القباج ادا لسان حاله يقول يجب ان يحجر على الشعب الدي لا يعلم مصلحته ولم يبلغ بعد سن الرشد .

  8. moha يقول

    ce 3assid commence à se métamorphoser ,à se caméléoniser (caméléon)… ….ne vous en faites pas mr.hajji ,ce démagogue vise un poste ou une place au sein des barbus,c’est tout

  9. Hamid يقول

    اسي حاجي لا تعلو علوا فوق آراء وافكار الناس أوصل رسالتك بدون قصف او سب بأسلوب الحوار وحرية التعبير اما اذا أردت ان تفرض شيءا على الآخرين فهذا يقوم به الجهلاء اما قضية القباج انت تراه ارهابي لكن الناس يرون عكس ذلك انه يسب ويلعن ويكره الصهاينة شغلو هداك انت مالك اش حرق شطاطتك اسي حاجي انا لا يهمني لا عصيد ولا القباج انا متتبع للاحداث فقط ولا نريد ان تصل الامور لهذا الحد لأننا كلنا مغاربة يمكن ان نتخالف في الاراء ولكن يجب نبقى متحدين والأجواء التي تسبق الانتخابات هي هكذا لا تقمع الآخرين الله يجازيك بخير اسي حاجي

  10. حسن العلوي يقول

    دابا هذا حقوقي لي كوصف مواطن بالارهابي بأي حق ، ودبا هذا حقوقي لي مكيعرفش ان الدستور نفسو اجهز على الادوار الاجتماعية للدولة وأصبح دورها فقط بدل عناية وليس تحقيق نتيجة ،ودبا هذا حقوقي لي خايف ان قاف غادي ينجح ويجيب قانون ويدووزوا في البرلمان ،ودبا هذا حقوقي اللي كينصب نفسو وصي وحامي حقوق الانسان لأي صفة

  11. المختار السوسي يقول

    القباج ترشح للانتخابات ….و توفرت فيه شروط الترشيح ….. لماذا نمنعه ؟؟؟

    انت قلت انه سب اليهود …. مزيان .. و لكن نسيت يا سيد حاجي انك تمارس سلطة القضاء ….

    جيب لينا ادانة للقباج من المحكمة و من قانونك الجنائي … ثم دافع عن رابك …

    ما تفعله الان يا سيد حاجي … ان لك راي مسبق … و تكيف الادلة للادانة لااقل و لا اكثر…

    اليهود م\كورين في القران و الائمة يدعون على اليهود ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.