في الشريط أسفله تصريح مثير للمحامي الحبيب حاجي، رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" يقصف فيه الحقوقي والناشط الأمازيغي أحمد عصيد رفقة الإتحادي حسن طارق بعد أن دافع الأخير عن حق اللصوص في الترشح للإنتخابات فيما نفى عصيد عن حاجي صفة الحقوقي فقط لأن حاجي طالبت جمعيته بمنع ترشح "القباج" بعد أن دعا الأخير لإبادة اليهود.

وفي الشريط يقدم حاجي قراءة حقوقية مثيرة لقضية ترشح القباج للانتخابات، مدافعا بقوة عن منع الأخير من الترشح.