بنكيران: سأتحدث عن التحكم مادام موجودا والملك لا يحب من يتحدث عن مستشاريه

32

قال رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، إنه سيظل يتحدث عن التحكم مادام هذا الأخير موجودا”، مشيرا إلى أن “الملك لا يحب من يتحدث عن مستشاريه”.

وأوضح بنكيران، في لقاء تواصلي نُظم اليوم السبت 17 شتنبر بالدار البيضاء، “أنه سيتحدث عن التحكم، وإذا لم يبق هناك تحكم فلن يتحدث عنه”.

ومضى بنكيران قائلا، وفقا لما أورده موقع حزبه: “إن جلالة الملك لا يحب من يتحدث عن مستشاريه، فهم فريقه في العمل، وعلاقتنا بهم علاقة واضحة، أتصل بهم بعد طلب الإذن من جلاله الملك، وهم يتصلون بنا بتوجيه من جلالة الملك”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

14 تعليقات

  1. مواطن مغربي يقول

    سيظل بنكيران يتحدث عن التحكم مادام هذا الأخير موجودا حتى يحل محله و يبسط سيطرته على جميع مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسة الملكية.

  2. Omar يقول

    ادا كنت رئيس حكومة ولن تقدر على قهر التحكم فمى جدوى هده المهمة عليك الرحيل وترك الامر للشعب فهو قادر على قهر من لا تقدر عليه انت وزبانيتك
    اما تسلطك على الشعب وقهره فهدا ليس بتحكم

  3. محمد يقول

    الم تكن تعرف ذلك من قبل؟قلتها قبل دخولك الحكومة وسكت حين دخات الحكومة والان رجعت حليمة الى عاادتها القديمة

  4. moha يقول

    ne vous énervez pas ,mr.benkirane ! vous gouvernerez à coter du pam ,du rni et mp …tout est calculé par ceux que appeliez “attahakkom” vous verrez ! vous tous “katqoulbouna”….que dieu vous garde tous pour nous

  5. wadi adel يقول

    عاهل البلاد واحد والرعية سواسية …كفى من الحصانات المتصنعة؟؟؟؟؟

  6. Yfgjiiki يقول

    لعبين ولا بيخا ي ياك غير نتخبوك ولا رآه كين التحكم وا دركوا كمامركوم علينا.

  7. idrissi يقول

    احدروه إنه ثعلب ماكر ، يبيع نفسه ليبقى في المنصب

  8. محمد يقول

    إن هذه الناورات البئيسة لم تعد تنطلي على الشعب كفى من النفاق و كفى من التلاعب بالمصطلحات و المفاهيم ارهقتم آذاننا بالتصريحات والكذب السياسي ..و الاكيد أنك استحليت الكراسي الفاخرة و المكاتب المكيفة . والحقيقة التي لم تعد تخفى على أحد هي أنك اصبحت شريكا و لاعبا أساسيا في لعبة التحكم التي تمارس ضد مستضعفي هذا البلد وفقرائه و دورك في هذه
    المسرحية التي تجري فصولها هذه الايام أقوى و أخطر بكثير من دور أولئك المتحكمين الذين مافتئت تخيفنا بهم ويمكن تشبيه هذا الدور الذي تلعبه بدور ذلك الشخص الذي يمسك البقرة للثور ليقضي وطره …فانت تعرف أن التغيير مستحيل في ظل الظروف الحالية ومع ذلك تبيع الوهم للمقهورين…

  9. omar يقول

    Mr Benkirane , Je pense, avec ma famille, quitter le Maroc pour l’étranger,si t’es de retour.

    Lorsque t’es venu nous avions l’espoir tu nous as demandé de prier les yeux fermés , et lorsque on les a ouvert t’as volé notre espoir.
    O Maroc , mon pays bien aimé je te pleure, t’as confié ton destin à des traitres , qui se réclamaient d’un Islam bienfaisant, te promettant un beau printemps, regarde on t’a mené dans l’abime , on est jeté corps et âme entre les mains des gens assoiffés de pouvoir .
    Lorsque je te vois exprimer ta haine au brave je te pleure mon payé bien aimé.
    Stupéfait et indigné chaque fois par tes menaces d’insecurité grand arriviste.
    Ne me dites pas pourquoi je pleure ,bien que chez nous ,chez les braves d’Imazighen de l’atlass les hommes ne pleurent jamais .
    Gouvernements des élèves d ‘Ibnou taymia
    Je soussigné ,moi Omar que vous ne me représentez plus , je le dis en toute clarté, vous n’avez pas été à la hauteur des enjeux pour la simple raison que vous ne pouvez pas .
    je le dis en toute clarté , si jamais t’es de retour ,Maroc je t’aime, mais je te quitte
    Signé Omar

  10. msawak يقول

    أنت المتحكم الأكبر الذي أسس طوال خمس سنوات لما سيدمر كل ما كسبه المغاربة عبر عقود من النضال والتضحيات.degage.إلى مزبلة التاريخ.

  11. moha يقول

    ce bonhomme est un ingrat . il a oublié comment et qui a libéré le champ devant lui pour devenir président ………en plus , il parle d’un ton ironique , comme le faisait au parlement ou avec l’autre crocodile “chabatt” quand ils étaient ( ennemis )

  12. التحكم موجود والتهكم كذلك. يقول

    ونحن أيضا سنظل نتحدث عن التحكم ما دام موجودا وظاهرا في عدد من المناسبات: في تمرير “إصلاح” نظام التقاعد رغم أنف النقابات والاحتجاجات الشعبية… في مواجهة احتجاجات الأساتذة المتدربين بالعصا المسيلة للدماء والقسم الشهير غير المفهوم بمنطق الكبار… في تمكين المكفوفين من “رؤية النجوم في النهار” أمام إقامة التحكم نفسه…في دماء خريجي “البرنامج الحكومي ” الذي أعطانا صنفا جديدا من المعطلين، لا شك أنه سيتعزز بصنف آخر جديد سيسمى معطلي خريجي مراكز التكوين… في قص أجنحة “صندوق المقاصة وجعله “صندوقا أثريا” يتحسر المواطن البسيط على “أيامه”… في التهديدات الواضحة والمرموزة التي يتفنن “مناضلو الامتيازات والمصالح في التعبير عنها,,, نعم التحكم موجود، وهو يعرف أنه موجود وإلا ما كان محتاجا ليتحرك بين أبناء الشعب بحراسات متنوعة ومصفحات غر مسبوقة… وسنظل نتحدث عنه كما سنحرص على وضع حد لتحكمه من خلال النزول بكثافة للتصويت العقابي ضده لإبراز قيمته الحقيقية…

  13. محمد طه رمضان يقول

    لماذا يا زرياب القصر لم تقل هذا عندما سءلت من طرف احمد منصور،بل دافعت و بكل شجاعة عن النظام و بطانته و مجدت و مدحت…وفوق كل ذالك كنت عونا لهؤلاء على الضعفاء بالمصادقة على قوانين جديد ظالمة في حق الشعب المغربي ملف التقاعد….و الاطر…..بل كانت عندك الشجاعة السياسية و كنت حينها تملك القرار للانك وبكل بساطة ظننت بان القصر سيبارك لك و يشكرك ،والان بعد ان شعرت بخذلان القصر لك و تيقنت انك كنت مجرد بيدق انتهت لعبته بدءت تروج من جديد لخاطب الكل شبع من تكراره،لا انت و لا غيرك من تلك الاحزاب مجرد خونة صعاليك مجرمين…منافقين ليس عندكم لا ضمير و ايمان و لاخشية لله،مزبلة التاريخ في انتظارك.

  14. قاهر تجار الدين يقول

    الخوت عطيوني غير واحد الكرام من عقلكم و واحد جوج كرام ديال اللوجيك و اللا راه غادي إطرطق لي شي عرق فالدماغ نتيجة الغباء اللامحدود لتجار الدين:
    -يقول أتباع بنكيران:
    ليس حزبنا من يحكم,العفاريت و التماسيح و التحكم و الدولة العميقة و حكومة الظل هي التي تحكم.
    ردنا:
    -إذا كان التحكم و العفاريت و التماسيح و الجن و الإنس و الأشباح و الدولة العميقة و السطحية و حكومة الظل و رجال القمر هم الذين يحكمون فما فائدة الانتخابات إذا,و لماذا تدعوننا للتصويت و بكثافة على حزبكم؟؟
    -تقولون بأن التحكم هو الذي يحكم و في نفس الوقت تتمنون فوز بنكيران بولاية ثانية؟! ما الجدوى من فوز بنكيران إذا كان التحكم هو الذي سيسير شؤون البلاد؟
    -إذا حدث لا قدر الله و فاز بنكيران(ما حنا على فالي) فهل سيبقى حتى آخر ولايته الحكومية ليخرج على الناس و يقول لهم:عرفتو هاد خمس سنين راه ماشي أنا اللي كنت تنحكم؟!!!و هل سنصوت على بنكيران ليرددعلى مسامعنا صباح مساء أسطورة العفاريت و التماسيح….؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.