الجامعي: منع ترشح القباج قرار سياسي خارجي

14

اعتبر الإعلامي خالد الجامعي، أن القرار الذي اتخذه والي جهة مراكش أسفي، برفض قبول طلب السلفي حمادي القباج، للترشح في الانتخابات التشريعية المقبلة، ” له (قرار المنع) ارتباطات بالسياسة الخارجية، وجاء بعد الضغط الذي مارسه اللوبي الصهيوني، والضجة التي أقيمت على الصعيد الدولي إزاء دعوات القباج المعادية لليهود عامة”.

وقال الجامعي في حديث لـ”بديل”، حول الموضوع : ” لو لم يعبر القباج عن مواقفه المعادية للسامية، والتي اعتبرت مواقف عنصرية لما أوقفوا ترشيحه”، مضيفا ” كان يمكن أن يتابعوه من قبل بنفس الأسباب التي قالوا إنها تمنع من ترشحه، لأنها تُهم في نظر القانون”، متسائلا عن “سبب عدم متابعة شيوخ آخرين ظلون يكفرون في الناس”، حسب الجامعي.

وحول رسالة القباج للملك، أوضح الجامعي الذي سبق أن كان عضوا باللجنة التنفيذية لحزب “الإستقلال”، (أوضح) ” أن قرار القباج بتوجيه رسالة للملك وعدم توجهه للقضاء، يُفسر بكونه تخوف من إثارة ملفات أخرى ومتابعات ضده بسبب تصريحاته حول عدد من القضايا”، مؤكدا الجامعي ” أن هذه المحاكمة لن تكون محاكمة له بقدر ما ستكون محاكمة للبجيدي”.

ويرى متحدث “بديل”، ” أن الداخلية يعطيها القانون الحق في رفض أو قبول ترشح القباج، وعلى الذي اتخذ في حقه هذا القرار واعتبر نفسه ضحية له، أن يتوجه للقضاء، وهو من ستكون له الكلمة الفصل”، مردفا: ” كان يمكن للداخلية أن ترفع عنها الحرج و تطالب وزارة العدل بمتابعة القباج بسبب فتاويه التي تعتبر متطرفة، وتنشر الكراهية، وما اعتبروها تهما في حقه، لأنه منذ أزيد من أربع سنوات وهو يصرح بها علنا”، مبرزا أن “الإشكالية التي تطرح، هي لماذا إثارة مثل هذه القضايا في هذا الوقت بالضبط، ومنذ فترة طويلة وعدد ممن يسمون شيوخا يدعون إلى القتل والذبح ويكفرون ويزندقون الناس، ولم يتكلم معهم أحد؟”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. wadi adel يقول

    الخارج لا يعترف بالانتخابات المغربية كيف يعيرها اهتماما ؟؟؟ افتح 100قناة اوربية لا تجذ الا فرانس 24 تتحدث عن المغرب هههههههه

  2. أبو صلاح يقول

    قبل سنوات قليلة كان نقرا في الجرائد أن اللوبي الصهيوني يمارس ضغوطا على حكومات الغرب تزيح كل من يعادي إسرائيل وادكر بالضبط الأب بيير لما أيد ما ورد في كتاب الاساطير المؤسسة لدولة إسرائيل لصاحبه الفيلسوف رجاء جارودي….ضغوط حتى من الكنيسة أجبرته على تقديم اعتذار علني ثم اختفى عن الأنظار حتى وفاته وجهوا فيها انتقادات مع البهارات كما نبشوا في ما كان تعامل مع النازية..أسوق هدا الكلام لأقول أن اللوبي الصهيوني وصل عندنا بواسطة ادنابه كما سيصل اليوم الدي سنرى فيه مرشحين ياخدون التزكيات من حائط البراق…السيد القباج ربما أخطأ ادا قال في كلامه الإبادة اليهود…أنه تحريض بدون معنى..لا تليق به خصوصا ادا كان مراكشي حيث كان الجميع يعيش بسلام ولا يزالون

  3. متتبع يقول

    عندما تكون المنظومة السياسية فاسدة فلا معنى لأى ايديولوجية يتقدم على خلفيتها المترشحون , فالليبرالى كادب واليسارى كادب والاسلامى كادب, فالكل لا يتقن الا سياسة نهب المال العام, لو كان هذا السلفى يطبق على نفسه الشريعة ليلقى الله بقلب سليم ما تقدم للترشيح داخل هذه المنظومة السياسية الفاسدة ولنئى بنفسه عن هذا الضلال, كل الاسلاميون المنخرطون فى هذه السياسة كلهم كاذبون ومنافقون

  4. Anyone يقول

    في الغرب المتحضر ؛ حسب زعمه ؛ هناك من يجهر ليل نهار بعدائه و حقده ضد المسلمين و العرب و الافارقة و يترشح بل ينجح و قد نجده زعيم حزبه أو وزير في جكومة بلاده و قد يترشح حتى لرئاسة البلاد و عندما ينجح تجد الحكام العربان أول المهنئين له بفوزه بل من ممويلين لحملته الانتخابية ؛ هذا من جهة و من جهة أخرى ؛ لا وجود لقضية ما يمكن تسميتها بالقباج ؛ ” جعجعة بدون طحين” كما يقال ؛ لماذا يرفضون ملف ترشحه ؟؛ هل سينجح ؟؟ ههههه أنه غباء ؛ منذ متى و تلافيون أهل لسياسة ؟؟ هذا حسب دينهم يسمى إسناد الامور لغير أهلها .أما من يدعي إعادة إدماجهم في المجتمع ههههه هذه نكتة ؛ لا يوجد الادماج إلا في السياسة و فقط لهؤلاء ؟؟ وهل في السياسة المغربية مثل يحتدى به ؟؟ لا يوجد في قنافد البرلمان أملس .

  5. يجوز الوجهان؟ يقول

    سألوا صحفي يشبه كثيرا السيد الجامعي: هل تعرف ما العلم؟ فأجابهم “كنعراف كيف نزيد فيه”… لا نعرف هل يمكن أن نعتبر تزكية ترشيح القباج هو قرار سياسي خارجي (من أمريكا خاصة من خلال دعوتها إلى إدماج السلفيين في الحياة السياسية)، أم أن قرار رفض ترشيحه هو ما يعتبر “قرارا سياسيا خارجيا”… هل يمكن أن نقول، كما يقول اللغويون، يجوز الوجهان؟…

  6. صاغرو يقول

    تحليل موضوعي
    على القباج اللجوء للقضاء او الصمت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.