قدم البرلماني السابق عن إقليم تطوان، ومؤسس فرع "البيجيدي" بذات المدينة، الأمين بوخبزة، ملفه للترشح للإستحقاقات القادمة بلائحة مستقلة، و ذلك بعد انتهاء المهلة التي منحها للامانة العامة لحزب "العدالة و التنمية" للعذول عن قرارها بتزكية ادعمار وكيلا للائحتها بتطوان عوض بنونة الذي أختارته قواعد الحزب.

و جاءت اللائحة المستقلة للأمين بوخبزة كالتالي: وكيل اللائح  : الأمين بوخبزة -الوصيف: أحمد الغياتي - المرشحة الثالثة: لطيفة ملون -المرشح الرابع: معاذ الهراس -المرشح الخامس: محمد بنحساين.

و كانت هيئة التحكيم الوطنية لحزب "المصباح" قد قررت في وقت سابق، تجميد عضوية عضو مجلسها الوطني و نائب الكاتب الإقليمي لمدينة تطوان، محمد الأمين بوخبزة، بالحزب لمدة سنة، مع إعفاءه من جميع المسؤوليات التي يتولاها داخل الحزب لنفس المدة، على خلفية الصراع الذي عرفه الحزب، في فترة ما بعد الانتخابات الجماعية، و الاتهامات التي وجهها الأمين بوخبزة آنذاك لمحمد ايدعمار الرئيس الحالي للجماعة الحضرية لتطوان، وصلت إلى إتهام بعض الأسماء التي حازت عضوية داخل المجلس الجماعي بـ"القوادة و الدعارة".

وتجدر الإشارة إلى أن ترشح الأمين بوخبزة، ستأثر سلبا على لائحة "البيجيدي" بتطوان لما يكتسبه الأمين من شعبية عارمة وسط التطوانيين و خصوصا العالم القروي، و قد كان الأمين أول نائب يقود حملة انتخابية بمبلغ مالي لم يتعد 6000 درهم حيث حقق نسبة تأييد فاقت كل التوقعات.