عارض الناطق الرسمي باسم حزب الإستقلال، عادل بنحمزة، قرار منع ترشيح الشيخ السلفي حماد القباج، كوكيل لائحة حزب "المصباح" بمراكش.

وكتب بنحمزة على صفحته بموقع الفايسبوك: "منع ترشيح القباج هو اعتداء على القانون وعلى الدستور وتكريس لأخطاء مجانية لا تعطي سوى مفعولا عكسيا، العملية الديمقراطية إستوعبت منذ زمان تيارات وأفراد كانت لهم أفكار مناهضة للديمقراطية، وعملية الانتقال السياسي لم توجد إلا تيسير تحول الجماعات بما فيها الدولة والأفراد إلى التشبع بالممارسة الديمقراطية وإحترام دولة القانون والمؤسسات".

وتابع الناطق باسم حزب الإستقلال "دمج التيارات السلفية في العملية السياسية أمر في غاية الأهمية وأي تدابير إدارية تخالف ذلك أو تضع في طريقه عراقيل متنوعة، فإنها لن تؤدي في النهاية سوى إلى تعزيز الخطاب التكفيري والمتطرف بما يشكل أرضية خصبة لما تحمله الرياح من المشرق من بذور "داعش".

وكانت وزارة الداحلية، قد أصدرت قرارا بعدم قبول ترشيح القباج كوكيل لحزب العدالة والتمنية بدائرو كليز بمراكش، في الانتخابات التشريعية المقبلة.

%d8%b9%d8%a7%d8%af