العلام: إذا كانت المواقف السابقة سببا في منع ترشح القباج فلماذا صلى الملك خلف الفيزازي ولماذا قُبِل ترشح بنكيران؟

23

تعليقا على رفض وزارة الداخلية ترشح السلفي حماد القباج، بداعي أن مواقفه متطرفة، قال أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاضي عياض، عبد الرحيم العلام، “إذا كان هذا هو المانع من ترشح القباج، فكيف يصلي الملك وراء الفزازي وهو الذي دعا للقتل والترهيب والتكفير، ولماذا يقبل ترشيح بنكيران وهو الذي كانت له مواقف متطرفة في السابق؟”.

واعتبر العلام في حديث لـ”بديل” حول الموضوع، أنه إذا تبث أن ما ذكره القباج في صفحته هو المصوغ الوحيد وليس هناك مانع قانوني لمنعه من الترشح فهو غير قانوني وغير دستوري وتعدي على حق مواطن في الترشح للانتخابان”، مشيرا ( العلام) إلى “أن السلفيين الذين رشحهم حزب الاستقلال كانت لهم أيضا مواقف متطرفة”، وأن عددا من الاتحاديين واليساريين المتواجدين بالبرلمان كانت لهم مواقف ضد نظام الحكم”.

وقال ذات المتحدث، ” كيف يمكن أن يصبح أرشيف مواطن حائلا بينه وبين حقه الدستوري في الترشح”، مشددا ” على أنه لا عقوبة إلا بنص، وإذا كانت المواقف السابقة تمنع من الترشح فيجب التنصيص عليها في القانون”.

وحول عدم سلوك القباج للمساطر القانونية وتوجيه رسالة للملك قال العلام، ربما لكونه إنسان ضعيف، مردفا (العلام ) أن ما يهم الآن هو تكييف هذا الخرق القانوني لأن هذه سابقة قد تؤسس لتراجع كبير والمواطن سيصبح غير محصن في تقديم ترشح لأنه من الممكن أن يمنع بسبب مواقف سابقة”.

وكانت وزارة الداخلية قد رفضت اللائحة التي تقدم بها القباج للترشح للانتخابات التشريعية المقبلة عن حزب العدالة والتنمية بداعي حمله لأفكار متطرفة تدعو للتفرقة والكراهية، الأمر الذي دفع القباج إلى توجيه رسالة للملك محمد السادس من أجل انصافه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. محمد يقول

    ليس في القنافذ أملس، وليس في الإسلاميين معتدل.

  2. Alhaaiche يقول

    Al Mekhzen Rah psychopathe envers les islamistes
    Il veut que tout le monde prend comme exemple, Mezouar fe Dawha
    Tassa, ou al kertassa Bach irda alik
    Al Mekhzen mayekrehch ichouf Benkirane galesse maa Mezouar ou Tassa ou al kertassa
    Et il aura un 2eme mandat

  3. Premier citoyen يقول

    ها هي العلمانية مرة أخرى تلقنكم درسا في الأخلاق أيها الظلاميين الجهلة . أوافق الأستاذ عبد الحيم العلام في تحليله ، فمادام ليس هناك حائل قانوني يمنع حماد القباج من الترشح فهو حر في تقديم ترشحه و على الناخبين أن يقرروا في اختيارهم. ألم يقلب الناخبون الطولة على الحزب المحافظ المتشدد في النمسا ؟
    ليست هناك ديمقراطية في بلدنا و ما الإنتخابات تفصل على المقاس لتنتج لنا برلمان صوري لا فائدة منه سوى هدر المال العام. لهم كل الحق أصحاب مقاطعة الإنتخابات.

  4. ولد الدرب يقول

    يريد النظام أن يظهر بأنه يقطع مع الإرهاب الظلامي، ولكن حتى لو حل الأحزاب الظلامية برمتها، و منعها من التشكل و ليس فقط الترشح، و هذا ما كان ينبغي لو كنا في ديمقراطية، فلن يكفر بذلك على كونه ( النظام) هو من شجعه و تعامل معه لمحاربة اليسار منذ البداية. على كل حال، فلن نشارك في شرعنة الإستبداد، و لن نزكي الضحك على ذقون الجماهير بالمشاركة في عبث تنبثق عنه محكومة تنفد التعليمات و تختبئ وراء الملك. سنقاطع المهزلة.

  5. واحد من الشعب يقول

    المشاركة المكثفة للشعب المغربي هي السبيل الوحيد لاستبدال الدل والمهانة التي اصبح يعيشها الاستاد والطبيب والموظف والاجير والمعطل والتلميد والطالب بسبب المراسيم المشؤومة التي وزعتها على الجميع بدون حياء او حشمة هده الحكومة، وكانها تقول للجميع انكم اميون وجاهلون وهم الادكي . لقد دقت ساعة الحسم وسوف نرد لهم بالتساوي ما قدموه لنا ولن نتاخر عن التصويت حتى لا نقع في خطا المقاطعة في 2011 .

  6. elmous يقول

    يجب وضع حد للتكفريين انهم خطر على الدولة و المواطن

  7. محمد يقول

    اولا مصلحة البلاد فوق كل اعتبار وثانيا الاشخاص الباقون كبنكيران وغيره اعلنوا الثوبة من زمان وارتموا في حضن المخزن.فالاقلام المأجورة سامحها الله

  8. الرد يقول

    الأمور واضحة الآن أكثر من أي وقت مضى.البام أقوى حتى من الملك إذا لم يسمح للقباج بالترشح. بالأمس كتب هذا الحزب بيان الديوان الملكي واليوم يمنع ترشيح سلفي قام بمراجعات كما فعل آخرين والملك نفسه ثمن هذه المراجعات . أين الديموقراطية حيث حيث يفرض هذا الحزب من يترشح ومن لايترشح ليكون المواطنون المصوتون الفيصل.هذا الحزب أصبح لايتحكم فقط في رقابنا بل تعدى ذلك ليقوم مقام سلطة أخرى وهي القضاء حيث أصدر حكما إداريا ضد مترشح.هذا يقول بالفم المليان اشربوا البحر لا اريكم إلا ما أرى ولن افعل إلا ما أريد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.