تعليقا على منع ترشح القباج..الفيزازي يقول: الداخلية تراعي المصلحة العليا للوطن

28

في تعليق على منع وزارة الداخلية للشيخ السلفي حماد القباج من الترشح في انتخابات 7 أكتوبر باسم “العدالة والتنمية” بدائرة جيليز بمراكش، قال الشيخ محمد الفيزازي:”إن الداخلية أدرى وقد ارتأت وراعت في هذا القرار المصلحة العليا للوطن”.

وأضاف الفيزازي في تصريح لـ”بديل”، “أن ما زكى قوة هذا القرار هي أشرطة الفيديو والتسجيلات الصوتية للقباج خلال إلقائه لعدة محاضرات في السابق، قبل أن يعيد الإعلامي محمد التيجيني بثها عبر قناته”.

وأوضح الفيزازي في ذات التصريح:” أن من بين الأسباب أيضا هي الضجة التي أحدثتها العديد من القنوات الأوروبية والعالمية حول الموضوع وكذا المؤتمر اليهودي والعديد من المنظمات الحقوقية التي نددت بترشح القباج”.

ومضى المتحدث قائلا:” كنت أتوقع بعد هذه الضجة أن يتنحى القباج من تلقاء نفسه على أن يُمنع، كما وجب على البيجيدي أن يسحب تزكيته للسلفي المثير للجدل”.

وعند سؤاله حول مدى دستورية هذا القرار، على اعتبار أن القباج مواطن مغربي وأنه وجه رسالة للملك محمد السادس يدعوه من خلالها إلى إنصافه أو الزج به في السجن إذا كانت الإتهامات الموجهة له حول التكفير ونشر الكراهية صحيحة، (حول هذا كله) رد الفيزازي، “على أي الملك وحده له الكلمة الفيصل في هذا الأمر”.

وكان القباج قد توصل برسالة من والي جهة مراكش أسفي، عامل عمالة مراكش، يبرر فيها رفض لائحة ترشيحه لعضوية مجلس النواب بكونه “تبين من خلال البحث الإداري في شأن ملف الترشيح… وأن المعني بالأمر عبر في مناسبات علنية عن مواقف مناهضة للمبادئ الأساسية للديمقراطية، التي يقرها دستور المملكة من خلالها اشاعة أفكار متطرفة تحرض على التمييز والكراهية وبث الحقد والتفرقة والعنف في أواسط مكونات المجتمع المغربي”، بحسب ما نشره القباج على صفحته الفيسبوكية.

ومباشرة بعد رفض لائحته وجه القباج رسالة مفتوحة عبر صفحته الفيسبوكية إلى الملك محمد السادس، يشير فيها إلى “أنه مواطن مغربي متشبع بروح السلفية الوطنية التي تؤمن بالاعتدال والتعايش والانفتاح وحب الوطن وتتمسك بدولة المؤسسات والقانون”، مضيفا أنه لو كانت هذه الاتهامات صحيحة فالواجب اعتقاله فورا وادخاله للسجن في انتظار محاكمته لأنه خطير على الوطن”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

12 تعليقات

  1. اباهيم يقول

    اتسال ما علاقة القباج بالبجيدي و ما علاقة البجيدي القباج انها المصالح واطلب من هذا الموقع المثالي(بديل)ان لا يعطي في المستقبل للفزازي وامثاله الراي لانهم نكرة.

  2. عبد الله اغونان يقول

    هذا أعجب العجب — أحمد عصيد مع ترشيح القباج والفيزازي يقول أن هذا من شأن الداخلية
    ———————————————————————————–

    هل أيد عصيد القباج فقط لأنه أمازيغي ؟

    هل غار الشيخ الفزازي الذي كان ينوي الترشح , من القباج ؟

    سبحان مقلب القلوووووووووووووووووووووووووووووووب

  3. عبد المجيد العماري يقول

    لا تلومو كثيرا الفيزازي ،فهو طالب معاشو بهذه الطريقة،وهو يعرف أن المخزن باستطاعته أن يقطع عليه رزقه في أية لحظة.ولهذا السبب نطالب بالديمقراطية الحقيقية حتى لا يتحكم أحد في أرزاق الناس.

  4. مبارك فتيح يقول

    الفيزازي بوق المخزن ماشانك انت في هذا ايها الطفيلي

  5. Hallo يقول

    عيقتو على السيد، سولوه على ابيضار مسكينة يشبع فيها سبان ولا سولوه شحال عندو من مرا ولا بحال هدشي حاجة خرى لا الله يعطينا وجهو فقها الداخلية و اخر الزمان

  6. أبو عائشة يقول

    غريب هذا الكلام من الفيزازي.
    نورنا بشريط يؤكد ما قالته وزارة الداخلية

  7. boum يقول

    Les barbus v, vous aimez lescpostes et non pas la partie.

  8. الحسين وعزي يقول

    كاره الظلاميين

    حسب علمي أنك أستاذ جامعي لمادة القانون الدستوري، فكيف تجيز لنفسك وصف القباج بأنه إرهابي دموي؟ هل أنت قاض تصدر أحكامك على الناس؟ إذا كان لديك ما يتبث قولك هيا تفضل وقدمه لنا. الحديث عما قاله القباج في الماضي لا يجيز لأي كان يا أستاذ آخر زمان أن يصادر حق الرجل في الترشح للانتخابات، وإلا بماذا تفسر كون الفيزازي رفيق القباج أمّ صلاة الجمعة بالملك، وأبو حفص ترشح للانتخابات باسم حزب الاستقلال؟
    أنت لا تكتب بالقانون وبالعقل وتقدم رأيا للنقاش يا با حسا، تعليقاتك دزينة من الشتائم الحقيرة المنبعثة من غريزة مريضة. مكانك مستشفى للأمراض النفسية.

  9. كاره الظلاميين يقول

    هههههههه أخطر المجرمين والمنافقين هم هؤلاء الشياطين الملتحية، والله حتى يبيع باه وامه والطسيلة ديالو باش يدير الخاطر للمخزن
    القباج إرهابي دموي لا نريده لا في البرلمان ولا حتى شاوش في جماعة، أمثاله يجب أن يحاكموا بقانون الإرهاب ويودعوا السجن…بالقانون

  10. Said يقول

    هاذ الفزازي ضحية التحكم بالمعنى المخزني = التَّ حُكْ مُّو

  11. Colonel ABABOU يقول

    Tout ça c’est du théâtre, le seul qui gouverne au Maroc c’est le dictateur hmaida setta

  12. Premier citoyen يقول

    وما شأنك أنت ؟ ياك نتا ” عا فقيه” . كفاك نفاقا و تملقا للجهة الغالبة . أرى أنك أصبحت مخزني أكثر من الخزن . لهذا ترفضون العلمانية لأنها تفضح نفاقكم و لا تدع لكم مجالا للمراوغة السي الفقيه. شوف مع لبنى أبيدار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.