أوقفت مصالح الشرطة بولاية أمن تطوان ليلة أمس الأربعاء، سائق سيارة أجرة من الحجم الصغير، متلبسا بحيازة كمية كبيرة من الأقراص المخدرة، بعد إيقاف أحد مساعديه و هو بصدد ترويج هذه الأقراص على مستوى حي "السدراوية".

ووصفت مصادر عملية إعتقال المزود الرئيسي بالصعبة نظرا للحيطة والحذر اللذين كانا يميزان تحركاته، خصوصا و أنه كان يختفي في مهنته كسائق سيارة أجرة مما يسهل تحركاته داخل المدينة دون إثارة ادنى شبهة.

وحسب نفس المصدر فإن الحملات التطهيرية التي يقودها والي أمن تطوان بجل الأحياء الشعبية جعلت مورجي المخدرات القوية و الأقراص المهلوسة تتعمد عدم الظهور وعدم التعامل مع الزبناء الغرباء من غير الزبناء الأوفياء، هذا وقد قامت عناصر الشرطة بضرب حراسة ومراقبة لحي السدراوية، وذلك محاولة منهما لإلقاء القبض على المتهم مروج القرقوبي و مساعده في حالة تلبس, وهو ما حصل حين تمت محاصرة المعني بالأمر وشل حركته ووضع الأصفاد على يديه ونقله إلى مقر ولاية أمن تطوان لإستكمال التحقيق .