القت قوات الأمن منذ قليل على رجل قام بركن سيارته بجانب وزارة الداخلية، ثم ذهب في إتجاه الساعة الكبيرة في شارع الحبيب بورقيبة و بدأ في الصياح امام الناس : لا إله إلله و الله أكبر ..

وبحسب ما أفاد موقع "بوابة تونس"، فإن قوات الأمن التونسية قامت بتطويق المكان ومنعت المواطنين من التجوال قرب سيارة السيد المعني بالامر للإشتباه بها بانها مفخخة فيما تزال المعلومات غير متوفرة في خصوص إن كان ذلك تهديدا للامن العام ام مجرد حركة لجلب الإنتباه .