شهد التصنيف الجديد للإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" العديد من التغييرات، أثرت على تصنيف العديد من المنتخابات الوطنية من ضمنها المنتخب المغربي الذي يشرف على تدريبه الفرنسي هيرفي رونار.

وتراجع المنتخب الوطني في تصنيف الشهر الجاري بخمس مراتب ليحتل المركز 58 عالميا بعد أن كان يحتل الرتبة الثالثة والخمسين الشهر الماضي.

وفي صدارة منتخبات القارة السمراء حلت الكوديفوار أولى في المركز 34 عالميا تليها الجزائر التي لازالت تحتل الرتبة الأولى على مستوى المنتخبات العربية.

وعلى الصعيد الدولي، تواصل الأرجنتين احتلال المركز الأول متبوعة ببلجيكا، ثم ألمانيا في المركز الثالث، فيما شهدت نفس القائمة خروج اسبانيا من تصنيف العشرة الأوائل عالميا.