يستعد المنتخب الوطني المغربي لمواجهة منتخب الغابون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل، وذلك برسم الجولة الأولى عن المجموعة الثالثة من الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وسيوته المنتخب الوطني إلى "فرانس فيل" بدلا من ليبروفيل، بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة التي تعيشها المدينة، في حين سيرافق لاعبو الدوري المغربي الأطقم التقنية والطبية والإدارية للمنتخب، على أن يستهلوا التحضير للمباراة مبكرا.

وسيكون المدرب الفرنسي، هيرفي رونا، في أول اختبار صعب له رفقة المنتخب الوطني، حيث سيكون على موعد مع بداية أهم مباريات "الأسود".