47 حالة وفاة بين الحجاج العرب بينهم ثلاثة مغاربة

39
طباعة
بلغ عدد الوفيات بين الحجيج العرب حتى أمس الثلاثاء 47 حالة أغلبهم جاء بشكل طبيعي بسبب سنهم، ويفضل 95% من ذوي المتوفين من الحجيج العرب دفنهم بمكة المكرمة على ترحيل جثامينهم إلى بلدانهم.

وأفاد مدير إدارة الخدمات العامة بمؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية فهد أبو طالب، أن العراقيين من أتباع المذهب الشيعي يفضلون ترحيل الجثمان على الدفن بالعاصمة المقدسة.

وأشار أبوطالب لصحيفة الوطن السعودية اليوم الأربعاء، إلى أن عدد الوفيات بين الحجيج العرب بلغ حتى أمس 47 حالة، تصدرتها مصر بـ20 حالة، ثم العراق بـ6 حالات، يليهم في المرتبة الثالثة بالتوازي كل من حجاج الجزائر والسودان بـ4 حالات لكل منها.

وجاءت المغرب في المرتبة الرابعة بثلاث وفيات، وحالتان لكل من الصومال وتونس وسوريا، فيما كانت وفيات كل من فلسطين وليبيا حالة واحدة لكل منهما.

وعن طريقة التخيير بين الدفن بمكة المكرمة أو ترحيل الجثمان إلى بلد الحاج المتوفى، قال أبوطالب إن ذلك يتم عبر التنسيق المباشر مع مكاتب شؤون الحجاج المعنيين عند حدوث الوفاة، لمعرفة الإجراءات، وتخيير ذوي المتوفى في مكان الدفن، مؤكداً أن الأغلبية تفضل الدفن بمكة المكرمة.

وأضاف أنه في حالة رغبة ذوي بعض الحجاج المتوفين ترحيل جثامين ذويهم إلى بلدانهم، فيتم ذلك بعد انتهاء موسم الحج، لاتخاذ الإجراءات الرسمية في هذا الشأن، ويتم حفظ الجثة في ثلاجات الموتى بأحد المستشفيات إلى حين ترحيل الجثمان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.