علم موقع "بديل"، أن قسم الولادة بمستشفى سانية الرمل بتطوان بقي دون طبيب، وذلك بعد أن حلت حالة ولادة مستعجلة اليوم الثلاثاء 13 شتنبر الجاري (ثاني أيام عيد الأضحى).

ووفقا للمعلومات التي توصل بها "بديل"، من مصادر مطلعة، فعند قدوم الحالة المستعجلة أخذ عدد من الاطر الطبية يبحثون عن الطبيب المكلف بالمداومة خلال فترة العيد لكن دون نتيجة، فتم إرسال سيارة إلى منزله لإحضاره لكن دون العثور عليه هناك.

وتضيف المصادر، أنه بعد بحث طويل تبين أن الطبيب المعني متواجد بمدينة وزان، متغيبا بذلك عن عمله وتاركا العديد من الحالات المستعجلة المتوافدة على قسم الولادة.

وأشارت المصادر إلى أنه أمام هذا الوضع تمت الإستعانة بطبيب جراح قام بتوليد المواطنة، ععن طريق عملية جراحية رغم أن ذلك ليس في تخصصه.

وخلف الحادث استنكار العديد من المواطنين والمتتبعين، الذين طالبوا بوقف مسلسل الفضائح التي يتم تسجيلها على مستوى مستشفى سانية الرمل.