بعد تنظيمها لنحر جماعي لأضاحي العيد، نظمت ساكنة أكوراي مساء يوم عيد الأضحى مسيرة ليلة نحو منطقة "أسول" على طول المقطع الطرقي الرابط بين الجماعتين.

وتأتي هذه المسيرة، بحسب ما صرح به لـ"بديل" الناشط الحقوقي اسماعيل اليعقوبي، في سياق الإعلان عن برنامج نضالي احتجاجي جديد، وكذا لإعلان تعليق الاعتصام الذي دام أزيد من 30 يوما في اطار الاحتجاجات التي يخوضونها منذ أزيد من شهرين للمطالبة بإتمام تعبيد الطريق الرابطة بين أكوراي وأسول.

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d9%83%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%8a

وأضاف ذات المتحث أنه "خلال صبيحة يوم العيد تم اداء صلاة العيد بالمعتصم والنحر الجماعي لاضاحي العيد، وتم زوالا فتح نقاش لتدارس آفاق المعركة وسبل التصدي لتعنت الدولة والمسؤولين".

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d9%83%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%8a1

وأوضح متحدث الموقع أن "أبرز النقاط التي تم تداولها في انتظار الحسم فيها وتحديد تواريخ تنفيذها تتمثل في وقفات في السوق الاسبوعي، توجيه طلب اللجوء الاجتماعي إلى احدى عمالات المغرب، بالإضافة إلى مقاطعة تسلم اشعارات الانتخابات".

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d9%83%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%8a3

كما أشار اليعقوبي إلى أنه "تم الاتفاق على تنظيم وقفة للتلاميذ قبيل الانتخابات وخوض اعتصام لمدة 8 ساعات امام مكاتب التصويت، مع مقاطعة الانتخابات، وخوض اضراب عن الطعام لمدة 72 ساعة".

وأبرز المتحث نفسه أنه تم التفكير في قافلة وطنية او دولية للوقوف على حجم الاقصاء والتهميش الذي تعيشه المنطقة، وكذا تنظيم ندوة حول مشروع الطريق بإحدى المدن المغربية"، بالاضافة الى "فتح نقاشات يومية بين الساكنة، وجعل فاتح يوليوز 2017 موعدا للرجوع الى مقر الاعتصام المفتوح امام القيادة وتنظيم يوم دراسي لعرض مختلف صور وفيديوهات الاعتصام المفتوح وتقييم المعركة".

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a3%d9%83%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%8a5