البيجيدي يعد المغاربة باقتطاع 1000 درهم من الأغنياء وإعطائها للفقراء

12

اقترح حزب العدالة والتنمية، في إطار تدابير الميزانية، فضلا عن مواصلة إصلاح نظام المقاصة لتوفير 20 مليار درهم على الأقل على مدى 5 سنوات، تفعيل صندوق الزكاة عبر مساهمة قدرها 1000 درهم في الشهر من قبل 1 في المائة من المغاربة الأكثر غنى ما سيوفر 2,8 مليار درهم سنويا، أي حوالي 14 مليار درهم على مدى 5 سنوات.

وأوردت يومية “أخبار اليوم” في عدد نهاية الأسبوع، أن حزب العدالة والتنمية اختار أن يقدم 3 سيناريوهات مختلفة للأداء الاقتصادي المتوقع خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث كشف مصدر مطلع أن البرنامج الانتخابي الذي يستعد الحزب لتقديمه تعمد عدم الإعلان عن أهداف نمو محددة، بل سيتم تقديم نماذج ماكرو اقتصادية للنمو أولها متفائل، وثانيها متشائم، ثم نموذج وسطي، وهي نماذج تتميز، كما وصفها، بالواقعية والانسجام مع الإجراءات المقترحة في البرنامج.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. abdelhak يقول

    هاد الناس جاو يخدمو الاثرياء و يفقرو الفقراء و يقضيو على الطبقة الوسطى و حتى الا افترضنا صحة قولهم اشنو هي 1000 درهم بالنسبة للا ثرياء راه اقتطعوا اكثر من 500 درهم شهرية من رواتب الموظفين بحجة اصلاح التقاعد

  2. عبدو يقول

    قالك تفعيل صندوق الزكاة الله يعطينا وجهك قضي على الشفارة أولا لي كلاو الصناديق اما الزكاة فيدبرها العزيز الحكيم الذي لا يظلم احدا.

  3. زائر يقول

    واحد شوية يقولوا نطبقوا الحدود و القصاص حزب البيجدي في سكرات الموت

  4. كاره الظلاميين يقول

    لنفرض أن مسيلمة الكذاب وعشيرته الارهابية على صواب فنقوم بالعملية الحسابية التالية:
    الأغنياء في المغرب = مليون شخص
    الفقراء= 10 ملايين فقير
    يعني هذا أن مسيلمة الكذاب يريد أن يحل مشاكل الفقراء ومعاناتهم ب 100 درهم في الشهر
    لعنة الله على المنافقين أينما حلوا وارتحلوا

  5. عثمان يقول

    الحل هو ملكية إسلامية ديموقراطية يسود فيها الملك ولا يحكم ولا تقبيل أيدي ولا ركوع. وتغيير جذري لدستور حيث ينتخب الشعب أعضاء المجلس الدستوري اكفاء ومستقلين يصوغون دستور حديث يصون كرامة الشعب وملة الاسلام ثم يتم التصويت المكثف علا الدستور لكي ناخذ فكرة عن رأي المواطن. واستقلال القضاء والجيش ومحاسبة كل ناهبي المال العام. وتطبيق القانون علا الكل. وفصل الثروة عن السلطة. خلاصة القول اول شيء نحتاجه الان هو دستور ديموقراطي حقيقي. اذا كان عندك دستور ديموقراطي يكفل حرية التعبير واستقلال القضاء غادي تربّا الديموقراطية فالشعب. وتعليم وتثقيف الشعب وزيد وزيد .…….…………………….وديك ساعة يمكن نتكلمو علا حل منطقي ديموقراطي لمشكل الصحراء. صحراوا ديك ساعة غادي هوما يبغيو يجيو يعيشو فالمغرب. صراحة هدي فرصة تاريخية عندنا دبا الا بغينا نكونو اول دولة ديموقراطية حقيقية فالمنطقة. فرصة ربما ندموا عليها لاحقا حين لا ينفع الندم

  6. said يقول

    حزب العدالة و التنمية يستمر و يتمادى في الكذب و بيع الأوهام للمواطنين. إن لم تستحيوا فقولوا و افغلوا ما شئتم فلن نلدغ من الجحر مرتين.

  7. خالد يقول

    ليس هناك أغنياء في المغرب إلا أنتم بعدما كنتم مثلنا فقراء في التعليم وتخرجتم من مراكز التكوين مثلنا سعيتم نحو الغنى وتركتم التعليم ومارستم على أصحابه العداء ،أما نحن فاخترنا مهنة الشرفاء التي يعد أصحابها ورثة الأنبياء ، ونحن لا نورث ولسنا أغنياء، فاقتطعوا مما أخذتم من أموال المستضعفين وردوه إليهم عسى الله يجازيكم على نواياكم ،المعلم لا يتقاضى ما يعيل به عائلته وكل الموظفين مدانين وملزمين بعقود دين وأنتم أصررتم إلا أن تقتطعوا لهم لتملؤوا صندوق التقاعد الذي لم يفرغوه هم ولم يسرقوه هم ولم يفسدوه هم ومع ذلك تريدون ملأه من جديد بعرق الموظفين الكادحين وأما الديون المترتبة عليهم فمن أين يستطيعون الوفاء بها بعد هذه الاقتطاعات ، ستتحملون وزرا لا وزر بعده وتتحملون على أعناقكم الكثير الكثير من أرواح الذين سينتحرون بسبب عدم الوفاء بديونهم ،والذين سيسجنون بالباطل والذين سيطردون من منازلهم لعدم قدرتهم على تسديد ما تبقى في ذمتهم من ديون . لقد ارتجلتم لما صادقتم على الاقتطاعات دون دراسة وضعية الموظفين المالية ،وأنا على يقين بأن الموظفين لا يتبقى لهم من رواتبهم أكثر من 30 في المائة وال 70 تغطي الديون ،ويعيشون بالثلاثين أو أقل وينفقون على عائلاتهم وربما أوليائهم وأقاربهم . فالاقتطاعات وقرار تطبيقه سيدفع الكثير إلى الانتحار ،فأرواحهم مسؤوليتكم إلى يوم الدين . هل استشرتم مع الموظفين هل نظرتم إلى بيانات التزاماتهم هل درستم الوضعية المالية لكل الموظفين لتتخذوا هذا الإجراء الظالم ؟ كان عليكم الوفاء بما عاهدتم به بإرجاع المال المنهوب للشعب المغربي وليس أخذه من الشعب المغربي . الله ولينا ووليكم وكل واحد يحاسب بأفعاله ونياته . وكلنا أمرنا لله تعالى نحن معاشر الموظفين المقهورين ،ونصيحتي بأن تتداركوا الموقف وتدرسوا الوضعية المالية للموظفين قبل الشروع في الاقتطاعات لأن ذلك سيخلق أزمة خطيرة في المغرب ،أما أن تأخذ من أموال الأغنياء وتعطي الفقراء فمن هم الأغنياء ومتى كانوا أغنياء إلا بأموال الفقراء ؟ فلولا الفقراء ما اغتنى أحد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.