أوقفت السلطات الأمنية بمدينة الرباط اليوم الجمعة 9 شتنبر، الناشطة في حركة "مالي" للحريات الفرديةـ ايتسام لشكر رفقة شخص آخر.

وجرى توقيف لشكر ومن معها على خلفية قضية "سُكر مع إحداث الفوضى في الشارع العام والإعتداء على موظف اثناء مزاولته لعمله"، بححسب ما نقلته "هيسبريس" عن مصدر أمني.

وذكر نغس المصدر، أن "المعنيّين بالأمر كانا في حالة سكر متقدمة عندما دخلا في شجار مع امرأة تبيع المناديل الورقية بشارع محمد الخامس في مدينة الرباط، قبل أن يتطور الأمر إلى إحداث فوضى كبيرة وسط الشارع العام".

"وحين جرى استقدام الجميع إلى مقر ديمومة الشرطة بولاية الأمن، لإنجاز محضر قانوني بالواقعة؛ ثارت ثائرة مرافق ابتسام لشكر، الذي استعمل العنف والإهانة في حق أحد الشرطيين بسبب حالة السكر المتقدمة التي كان عليها"، يقول المصدر الذي أضاف أنه تم "إشعار النيابة العامة بملابسات هذه النازلة، والاحتفاظ بكل من ابتسام لشكر ومرافقها تحت تدبير الحراسة النظرية، من أجل البحث معهما حول الأفعال المنسوبة إليهما وتقديمهما أمام العدالة".