كشف تقرير لمرصد أمريكي، أن مدينة الدار البيضاء تعد خامس أوسخ مدينة بيئيا في العالم.

وذكرت يومية "الصباح" في عد الجمعة 9 شتنبر، أن التقرير الذي أصدره الأمريكي الشهير «نومبيو » المتخصص في إصدار دوريات حول مستويات المعيشة ومؤشرات السكن والرعاية الصحية وحركة المرور والجريمة والتلوث، نزل مثل صاعقة على المسؤولين المحليين الذين يستعدون، هذه الأيام، لتقديم أوراش المدينة والجهة و »منجزاتهما » في محال المحافظة على البيئة ومحاربة التلوث الهوائي ضمن فعاليات المنتدى العالمي للبيئة «كوب 22 » المقرر انطلاق أشغاله في نونبر المقبل.

وأضافت الجريدة أن الموقع الأمريكي «نومبيو » صنف العاصمة الاقتصادية خامس مدينة من حيث التلوث عالميا، بمؤشر تلوث بلغ 94.81، وهي المدينة المغربية الوحيدة الحاضرة في التصنيف الذي ضم 211 مدينة من مختلف بقاع العالم.

وتضيف اليومية، أن البيضاء جاءت خلف مدينة أكرا الغانية التي تصدرت التصنيف، ثم القاهرة، وبيروت وكاتماندو النيبالية، وهو التصنيف الذي هم النصف الأول من السنة الجارية. وضم التصنيف نفسه ثلاثين مدينة هندية، فيما تذيلته مدينة ترودنهايم النرويجية.