في خضم الجدل الدائر مؤخرا وحرب الإتهامات التي اندلعت بين السغودية وإيران مع حلول موسم الحج، دعا المغرب إلى الإبتعاد عن كل محاولة من شانها تسييت هذه الشعائر.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون، أن المملكة المغربية تشدد على ضرورة الالتزام بالضوابط الموضوعة من قبل السلطات السعودية في هذا السياق.

كما دعت المملكة المغربية إلى إبقاء هذا الركن من أركان ديننا الحنيف، بعيدا عن أي محاولات للتسييس والنأي به عن كل ما من شأنه أن يعكر صفو الجو الإيماني الخالص الذي ينبغي أن يمر فيه.

من جهى أخرى، ثمن المغرب "الجهود المتواصلة للقيادة السعودية في تطوير وتجويد الخدمات المرتبطة بأداء مسلمي العالم لهذه المناسك" مُجددا "الإشادة بالترتيبات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، بتعليمات الملك سلمان بن عبد العزيز، لضمان أمن الحجاج وطمأنينتهم وراحتهم حتى يؤدوا هذه الفريضة الدينية في أحسن الظروف".