اهتزت مدينة الرشيدية على وقع جريمة قتل بشعة، بطلاها طالب وأمه في حق رب الأسرة.

وبحسب ما نشرته يومية "الصباح" في عددها ليوم غد الخميس 8 شنبر الحالي، " فقد وجه الابن ضربات خطيرة لوالده بعصا على رأسه أفقدته الوعي، قبل أن تعمد الأم إلى خنقه بغاز البوتان إلى أن فارق الحياة، بسبب خلاف عائلي".

وأضافت ذات الجريدة أن "الشرطة القضائية للرشيدية أحالت الابن ووالدته، أول أمس الثلاثاء، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالمدينة، من أجل جناية القتل العمد، وقرر الوكيل العام إيداعهما سجن المدينة إلى حين عرضهما على قاضي التحقيق لتعميق البحث معهما".