اضطر شرطي يعمل بالمجموعة المتنقلة للدراجين بولاية أمن فاس، أمس الثلاثاء، إلى استخدام سلاحه الوظيفي مطلقا رصاصتين تحذيريتين، وذلك لتوقيف أربعة أشخاص من بينهم فتاتين كانوا يعترضون سبيل المواطنين من أجل السرقة وعرضوا حياة عناصر الشرطة للخطر.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد سجل أحد الأشخاص شكاية بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض لدى الدائرة الأمنية بحي النرجس بفاس في مواجهة شابين وفتاتين، وهو ما استدعى إيفاد دورية للدراجيين إلى عين المكان، حيث تم ضبط المشتبه فيهم حاملين سكينين من الحجم الكبير أحدهما عبارة عن سيف وهم بصدد اعتراض سبيل المواطنين.

وأضاف المصدر أن المشتبه فيهم أبدوا مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن مما اضطر أحد عناصر الدورية إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين مما أسفر عن توقيف المشتبه فيهم.

وأشار البلاغ إلى أن التحريات المنجزة، أوضحت أن أحد الموقوفين يشكل موضوع مذكرة بحث من أجل السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، كما تأكد أن إحدى الفتاتين لا زالت قاصر، حيث تم الاحتفاظ بها تحت المراقبة بينما تم إيداع باقي المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.