أفاد مكتب الصرف بأن فاتورة واردات المغرب من الحبوب ناهزت 11,1 مليار درهم متم شهر يوليوز 2016، مقابل 9,1 مليار درهم خلال الفترة نفسها من السنة المنصرمة، مسجلة ارتفاعا بنسبة 21,3 في المائة.

وأوضح المكتب، في مذكرته حول المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية برسم شهر يوليوز 2016، أن هذا الارتفاع يعزى أساسا إلى نمو واردات القمح (زائد 3,1 مليار درهم) والشعير (زائد 0,8 مليار درهم)، مشيرا إلى أن المشتريات من الذرة انخفضت بـ0,2 مليار درهم.

وبخصوص أسعار الواردات من القمح، يضيف المصدر ذاته، فقد تراجعت بنسبة 22 في المائة، لتستقر في حدود 2.034 درهم للطن الواحد، مقابل 2.607 درهم للطن سنة قبل ذلك.

وأبرز أنه على مستوى السوق الدولية، يبلغ متوسط سعر القمح 157 دولارا للطن، مقابل 200,4 دولار للطن متم يوليوز 2015.