مجموعة اسرائيلية تستحوذ على حصة الأسد في شركة لصناعة وتسويق الأدوية بالمغرب

84
طباعة
أعلن عملاق الصناعة الصيدلانية الإسرائيلية «تيفا» أنه أصبح مساهما رئيسيا في مجمع صناعة الأدوية الأمريكي «ميلان»، المتخصص في صناعة عدة أصناف من الأدوية، والذي يسوق منتجاته في المغرب، مما يجعل الشركة الإسرائيلية المتواجدة بالقدس المحتلة شريكا عمليا في تصنيع الأدوية التي تدخل إلى المغرب وطرح منفذا جديدا للتطبيع مع إسرائيل.

ووفقا لما ذكرته يومية “المساء” في عدد الثلاثاء 6 شتنبر، فقد باتت المجموعة الإسرائيلية مساهما رئيسيا في «ميلان»، الذي يسوق منتجاته من الأدوية في المغرب، وهو ما يثير حفيظة المناهضين للتطبيع بسبب أن الشركة الإسرائيلية المتمركزة في القدس المحتلة باتت شريكة في مسار تصنيع الدواء في مختبراتها في إسرائيل.

ويثير شراء الشركة الإسرائيلية عدة تساؤلات حول قدرة المغرب على التمييز بين الأدوية التي تنتجها الشركة الأمريكية، وبين تلك التي تنتجها الشركة الإسرائيلية في مختبرها المتواجد في إسرائيل، الذي يعد الأكبر في العالم.

ولا يعد المغرب البلد الوحيد الذي يجد نفسه في معضلة التطبيع هذه، إذ باتت عدد من الدول العربية والإسلامية التي تناهض علانية ربط علاقات، سواء سياسية أو اقتصادية مع إسرائيل، أمام ورطة الأدوية القادمة منها، حيث تسوق الشركة الأمريكية المعنية أكثر من 37 مستحضرا ودواء في الجزائر، منها أدوية للصيدلية المركزية للمستشفيات، وسجلت رقم أعمال بحوالي 15 مليون دولار في عام 2015 الماضي.

وشركة «تيفا للصناعات الدوائية» هي شركة عالمية لصناعة الأدوية، وتعتبر من كبريات شركات تصنيع الدواء في العالم، حيث بلغت قيمتها السوقية في عام 2011، 50 مليار دولار أمريكي تقريبا، ومنذ الثمانينيات قامت الشركة بصفقات الاستحواذ على عدد كبير من شركات الدواء في العالم، كشركة «نوفوفارم» الكندية، «سيكور»، «إيفاكس»، «بار» و»سفالون» الأمريكية، «راتسيوفارم» الألمانية، «إيكافارم» و»أبيك» الإسرائيلية، «إينفرماسا» البيروانية، و»تايويو» اليابانية، مما مكنها من أن تصبح من أكبر وأهم شركات الصناعات الدوائية في العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. كاره العرقيين يقول

    وحدهم العرقيون المستمزغون الذين يلوزون ويهتفون بحياة الصهاينة المجرمين ويدعون لتطبيع العلاقات معهم، أما باقي أفراد الشعب المغربي فإنهم ضد التطبيع، ولذلك لن يفتح بتاتا باب مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط. فالكيان الصهيوني كيان لقيط ومرفوض في المنطقة واخا يكريو ليه العرقيون المستمزعون حناكهم ويلوزا قدامو..

  2. كاره الظلاميين يقول

    انها ثمار التعاون القائم بين الحكومة الاسلامية وعصابة الهمج الصهيونية
    وما خفي كان أعظم…
    بركاتك يا حاخام البواجدة

  3. Bencheikh يقول

    في عام 1998 نشرت صانداي تايمز تقريرا حول سرية برنامج بيولوجي إسرائيلي يستهدف قتل عرقا بشريا بعينه, فهي تطور برامج بيولوجية لحربها القذرة , فبالإضافة للتطبيع فمجرد تصنيعها للأدوية لنا قد تحوم الشكوك حول فعالية الدواء وهل به مركبات سرية تهدد الصحة العامة.

  4. الحسين وعزي يقول

    يتعين تنظيم عتصام مفتوح أمام مقر البرلمان وأن لا يفك الاعتصام إلا بعد اتخاذ قرار يقضي بمنع هذه الشركة من تسويق منتجاتها ببلادنا، فأدويتها هي الداء بعينه، لا يمكن لوطننا الحبيب المغرب، أرض موحى وحمو الزياني والخطابي وعلال الفاسي والمهدي بن بركة القبول بالتطبيع مع كيان العنصرية والاحتلال المسمى إسرائيل. فهذه غذة سرطانية خبيثة ينبغي محاصرتها ومقاومتها إلى حين اقتلاعها من جذورها من منطقتنا لبناء الوحدة العربية الممتدة من الخليج الثائر إلى المحيط الهادر.

  5. Ba Stof يقول

    Wafinak a ami ibnou Sina

    Wafinak a ami Ibnou Rochd

    Watolo ala chouhatna lyoum!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.