احتج عشرات المواطنين بمدينة المضيق أمام أحد مخافر الشرطة، بعد انتحار مواطن رغم المطالبة بإنقاذ حياته.

ووفقا لما قاله أحد المحتجين في شريط فيديو توصل به "بديل"، فإن "شابا انتحر شنقا بسبب السلطات".

وأكد متظاهر آخر أن والدة الشاب المنتحر أشعرت السلطات الأمنية عدة مرات بمحاولة ابنها الإنتحار من أجل التدخل لانقاذ حياته، غير انها لم تُعِر الأم أي اهتمام بحسب المتحدث، مما أدى إلى انتحاره.

وتجمع حشد من الغاضبين أمام مركز الأمن بشكل عفوي مرددين شعارات قوية تطالب بمحاسبة المسؤولين في وفاة الشاب المذكور.