اهتزت ساكنة الحي المحمدي حوالي الساعة العاشرة والنصف من ليلة السبت 03 شتنبر، على وقع جريمة بشعة، بعد قتل فتاة لأمها، قبل ان تحدث فوضى عارمة في الوسط وهلع بين الجيران.
وبحسب "الوكالة الوطنية للنشر والصور الصحافية" فقد حلت بعين المكان مختلف الأجهزة الأمنية والشرطة العلمية والمحققون لمعاينة كواليس الجريمة . ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن ابنة الضحية تعاني من اضطرابات نفسية ارتكبت معها جريمتها بطريقة بشعة وليست المرة الاولى التي توجه اعتداء عنيفا لوالدتها حسب جيران الضحية حيث تعنفيها يوميا بالضرب والسب لتتكرر هذه المرة بتوجيه ضربات متتالية على مستوى الوجه فقدت على اترها الحياة.