فتاة تقتل أمها بالحي المحمدي في الدار البيضاء بعد تعنيفها لسنوات طويلة بالضرب والسب

13

اهتزت ساكنة الحي المحمدي حوالي الساعة العاشرة والنصف من ليلة السبت 03 شتنبر، على وقع جريمة بشعة، بعد قتل فتاة لأمها، قبل ان تحدث فوضى عارمة في الوسط وهلع بين الجيران.
وبحسب “الوكالة الوطنية للنشر والصور الصحافية” فقد حلت بعين المكان مختلف الأجهزة الأمنية والشرطة العلمية والمحققون لمعاينة كواليس الجريمة . ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن ابنة الضحية تعاني من اضطرابات نفسية ارتكبت معها جريمتها بطريقة بشعة وليست المرة الاولى التي توجه اعتداء عنيفا لوالدتها حسب جيران الضحية حيث تعنفيها يوميا بالضرب والسب لتتكرر هذه المرة بتوجيه ضربات متتالية على مستوى الوجه فقدت على اترها الحياة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الهاشمي يقول

    ان تلد الامة ربتها..
    ولكن انا غالبا مع الابناء لان ايضا الوالدين يحسبون انفسهم مقدسين ولا مقدس الا الله،والاحسان لهم ليس هو التقديس مفهوم،

    ما يدريكم ان امها انتهكت حقوقها وظلمتها وضربتها وسبتها ولم تحترمها و تعرفون عقليات المجتمع المتخلفة التي لاتحترم ولا تقدر..الخ وغياب التربية والعلم..
    بذالك البنت طفشت وقتلتها وارتاحت منها..
    تبا للجيران الذين يتشفون فقط ،جيران اخر الزمان..
    يجب على القضاء ان ياخد بالاعتبار معاناة البنت من طرف امها والله اعلم.

  2. مبارك فتيح يقول

    هذه مسؤولية الدولة عليها ان تشيد مستشفيات الامراض النفسية وبكل المدن المغربية لان عدد الحمقي في تزايد كبير بسبب الازمة والمخدرات فلا يعقل ان مستشفيات الامراض النفسية الموجودة حاليا بسلا وبرشيد هي من بقايا عهد الاستعمار وبنيت حين لم يكن عدد سكان المغرب يتجاوز ستة ملايين. صحة المغاربة اهم من مهرجانات التهريج والتبليد صحة المغاربة اهم الدعم السينيمائي والاشهارات الفارغةوالتي تؤدي بالعملة الصعبة الملايير تهدر علي امور تافهة عوض الاهتمام بالصحة والتعليم لاكن تريدون شعبا جاهلا ومريضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.