توفي سجينين بكل من السجن المحلي بمراكش والسجن المحلي ببرشيد، أمس الجمعة، بسبب "وعكة صحية" حسب إدارة السجنين.

وأعلنت إدارة السجن المحلي بمراكش في بيان لها، عن وفاة السجين (ع.ب) ليلة الخميس الجمعة بالمستشفى الجامعي ابن طفيل، وذلك بعد إصابته بوعكة صحية نتيجة ارتفاع حاد في نسبة السكر في الدم.

وكان السجين المذكور يعاني قيد حياته من داء السكري، حيث أخرج إلى المستشفى يوم 31 غشت 2016 بأمر من طبيب المؤسسة بعد إصابته بوعكة مفاجئة، حيث تم إشعار عائلته والنيابة العامة المختصة بالوفاة، حسب البيان.

كما أعلنت إدارة السجن المحلي ببرشيد عن وفاة السجين (ي.ن) صباح أمس الجمعة بمستشفى الرازي بنفس المدينة، وذلك بعد إصابته بوعكة صحية نتيجة إصابته بمرض الربو.

وكان السجين المذكور محكوما بخمس سنوات سجنا بتهمة محاولة القتل العمد، وقد أخرج إلى المستشفى في نفس اليوم بأمر من طبيب المؤسسة بعد إصابته بوعكة مفاجئة، وتم إشعار عائلة السجين والنيابة العامة المختصة بالوفاة، حسب بيان إدارة السجن.