في خطوة احتجاجية غير مسبوقة، يقطع عدد من الطلبة المنتمين لمدينة بني تجيت مئات الكيلومترات سيرا على الأقدام نحو العاصمة الرباط من أجل نقل وإيصال همومهم لرئيس الحكومة والجهات الرسمية بعد أن عجزت السلطات المحلية والإقليمية في الإستجابة لمطالبهم.

طلبة بني تجيت1

وبحسب مصدر من المحتجين الذي تحدث لـ"بديل"، فإن الطلبة قرروا تنفيذ هذه الخطوة الإحتجاجية التصعيدية بعد أن أغلقت أمامهم كل الأبواب التي طرقوها خاصة عمالة الإقليم الذي ينتمون إليه، للمطالبة بتوفير السكن الجامعي مع تعميم المنحة عليهم.

طلبة بني تجيت2

"كما يطالب المتظاهرون، بتوفير بطائق الإنعاش نظرا للحالة الإجتماعية المزرية التي يعيشها أغلبهم نظرا لانتمائهم لمنطقة تنعدم فيها فرص الشغل، إضافة إلى مطالبتهم بإعداد منشآت على المستوى المحلي تساعدهم في التحصيل المعرفي، كتجهيز المكتبة بكتب ومعدات الكترونية"، يقول المصدر.

طلبة بني تجيت3

ولحدود الساعة فقد قطع الطلبة زهاء 350 كيلمتر سيرا على الأقدام مروا خلالها بأربع عمالات ترابية مع تنفيذهم لمبيت ليلي في العراء كلما حل الظلام، وكذا مسيرة في أزقة وشوارع كل مدينة وصلوا إليها من أجل التعريف بقضيتهم.

طلبة بني تجيت4

ويخوض الطلبة المحتجون خلال مسيرتهم الإحتجاجية إضرابات طعامية، مهددين بإضراب مفتوح إلى غاية وصولهم للعاصمة الرباط، كما يتزامن هذا الشكل الإحتجاجي مع اعتصام تنفذه عائلاتهم أمام مقر قيادة بني تجيت رفقة مجموعة من المعطلين.

طلبة بني تجيت5

وأشار المتحدث إلى أن "وضعية المحتجين تزداد سوء يوما بعد يوم، مما يُنذر بتعرضهم لمضاعفات صحية في حال استمرارهم في الإضراب عن الطعام نتيجة عدم الإستجابة لمطالبهم محملا كامل المسؤولية للجهات المعنية وعلى رأسها رئيس الحكومة".

طلبة بني تجيت6 طلبة بني تجيت7 طلبة بني تجيت8