أتلفت ولاية جهة فاس-مكناس، نحو 54 طن من الأكياس البلاستيكية منذ شهر يونيو الماضي على مستوى مدينة فاس.

وكشف الكاتب العام لولاية جهة فاس-مكناس، زيد زيان، الذي ترأس أمس الجمعة بفاس اجتماعا حول مبادرات القضاء على ظاهرة استعمال الاكياس اليلاستيكية، بأنه في أفق المؤتمر الـ22 للأطراف الموقعة على الاتفاقية-الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22) والمقرر عقده بمراكش شهر نونبر المقبل، تم تشكيل لجنة محلية بهدف ضمان التنسيق وتتبع عمليات جمع هذه الأكياس والقضاء عليها نهائيا من الآن وحتى متم أكتوبر المقبل.

وأوضح، في هذا السياق، أن اللجنة المذكورة عملت على جمع 70,66 طن من الأكياس البلاستيكية المستعملة وأنجزت 49 خرجة أجرت خلالها زيارات ل816 نقطة بيع.

وذكر الكاتب العام للولاية بالدور الذي أوكل للمراقبين، والمتمثل في تتبع عمليات جمع وإتلاف هذه الأكياس وتحديد الأماكن التي تنتشر فيها على مساحة 112 هكتارا بمدينة فاس لوحدها، داعيا أعضاء هذه اللجنة المحلية إلى بذل مزيد من الجهود "لجعل فاس مدينة من دون أكياس بلاستيكية"، والمساهمة في إنجاح هذه المبادرة البيئية التي قال إنها تندرج، أيضا، في إطار القانون 28 – 00 المتعلق بتدبير النفايات والقضاء عليها.

وتتشكل هذه اللجنة المحلية من عدة أطراف تابعة لعدة مؤسسات وإدارات عمومية ضمنها التعاون الوطني، ووزارات التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والطاقة والمعادن والماء وكذا السلطات المحلية وشركة الاسمنت (هولسيم)، وقد أحدثت رسميا بهدف ضمان التنسيق وتتبع عمليات جمع الأكياس البلاستيكية والقضاء عليها في أفق متم شهر أكتوبر المقبل.