شهادات مؤثرة لفتيات مهددات بالطرد من دور الرعاية

12

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. فرج فودة يقول

    الحكومة الان مشغولة حتى النخاع بالانتخابات والتهافت على المراكز الاولى وكانهم في يوم القيامة . كيف لهده الحكومة اليوم ان تهتم بهؤلاء المعدبين في الارض ولها مصالحها في الافاق ؟! من سيسمع اصواتكن ؟ من يرى احوالكن ؟ من يشعر بشعوركن ؟ من يحس باحساسكن ؟ هل انتن مثل ابنائهم حتى يبحثون لكن عن عمل مثل بنت رئيس الحكومة ؟ المانيا التي يعتبرها كافرة تستقبل الملايين من اللاجئين وترحب بهم وتدمجهم في المجتمع بالتعليم والتكوين والوعي الدستوري والحقوق والواجبات بالرحمة والشفقة والانسانية …وتقدم لكل لاجيء 200 درهم في اليومقبل الادماج! .اما في بلاد حكومتها اسلامية انظروا son prototype .البكاء والنواح والمستقبل المجهول والتفقير والجهل والامية والاستبداد والعصى للاستاد والطبيب والولادة في الشارع العام ….كفى من اتعاب هدا الشعب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.