بالفيديو..آلاف المغاربة يحاصرون “مروكو مول” بسبب محلات “طاتي”

23

حاصر الآلاف من المواطنين المركب التجاري “موروكو مول”، في ساعات مبكرة من صباح يوم الجمعة 2 شتنبر الحالي، وذلك بسبب التسابق من أجل الدخول للاستفادة من التخفيضات التي تقدمها محلات “طاتي”، بمناسبة افتتاح محلاتها بالمركب التجاري في نفس اليوم.

وبحسب ما أظهره شريط فيديو تم تداوله على مواقع يوتيب، فقد تجمهر الآلاف من المواطنين أمام بوابات المركب المشار إليه وحاصروها، وبدؤوا بالتدافع إلى أن تمكنوا من الدخول قبل أن تسود حالة من الفوضى في المركب.

وأظهر ذات الشريط العديد من المواطنين وهم يركضون في فضاء المركب وسلاليمه، بحثا عن محلات “طاتي”، الماركة التجارية الموجهة للطبقات ذات الدخل المتوسط، والتي افتتحت محلات لها بالمركب المذكور كثالث بلد في إفريقا بعد تونس وغانا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Kurt Bernstein يقول

    Incroyable

    Ils font la merde pour un petit TATI

    Et ils utilisent facebook

    Et utilisent paypal

    Et j’en passe

    Mais ce n’est pas de leur faute

    Ils ont été programmé ainsi pendant des décennies

    Les pauvres sauvages

  2. الهاشمي يقول

    Des Sauvages,des Bledard,
    بنادم مهاوش، تبهديل ،
    تخيلوا اذا وقعت كارثة طبيعية ماذا سيحدث؟!
    اظن انهم سيتهارجون تهارج الحمر ،
    Tati en france c’est de la basse qualite et c’est pas la mer a boire,
    La honte totale bande des appaches,

    اجي ا لحسن الثاني تشوف حقيقة الاوباش..

  3. Amazirgh يقول

    قمة التخلف ، شعب متخلف يلهث وراء كل ما هو غربي و اجنبي ، شعب يريد ان ينسلخ عن هويته الاسلامية و الامازيغية ( و العروبية) و الافريقية .
    سافرت سنة 1993 الى اسبانيا على متن باخرة من طنجة الى الجزيرة الخضراء ، عند عملية الاركاب وقع تسابق و ازدحام على مصعد الباخرة لن انساه ابدا ، مشاجرات و دهس و اغماءات وووووو… مع العلم ان الباخرة من الحجم الكبير و تتسع بكثير لكل المسافرين في تلك الرحلة ، بدا الاجانب و بعض المغاربة التحضرين يتساءلون لماذا التاسبق و الازدحام و الفوضى ؟ تاخر انطلاق الرحلة بساعتين ، رفض قبطان الباخرة الصابون و المغمي عنهم لاسباب احترازية ، قام المسافرون الاجانب بتصوير كل ما وقع ، سمعت بعض الانجليز يسخرون بقولهم ” انهم يتقاتلون على الالدورادو اااوروبي ، انه الهروب من الواقع و من الدات الى الهوس الاوروبي ” . عندما انتهت عملية الاركاب ، قمت بجولة داخل الباخرة فتبين لي انه لم تبلغ حمولة الباخرة 25% من حمولتها من المسافرين . كان ذالك الحادث منظرا غريبا و رهيبا يعبر عن تخلفنا و هوسنا بكل ما هو غربي . و الله المستعان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.