باشرت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقاتها، اليوم الخميس 1 شتنبر، بأمر من النيابة العامة لمدينة العيون، على خلفية تفكيك شبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات لها ارتباط بأشخاص ينحدرون من تندوف.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطنيفي بيان لها، أنه "حسب المعلومات الأولية للبحث، تمكنت عناصر القوات المسلحة الملكية المرابطة بالحزام الأمني، وتحديدا على بعد 280 كيلومترا من الجنوب الشرقي لمدينة بوجدور، من إجهاض محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات بعد إطلاق رصاصات تحذيرية، مما مكن من توقيف أربعة أشخاص، وحجز ما يناهز 500 كيلوغرام من مخدر الحشيش معبأة في 20 حقيبة".

وأكد البيان أن التحريات الأمنية المنجزة أوضحت أن المشتبه بهم ينحدرون من تندوف، ولهم ارتباطات داخل جبهة البوليساريو، حيث يوجد من بينهم ماجيدي إيدا ابراهيم حميم، وهو ابن إيدا ابراهيم حميم، والي سابق لما يسمى بـ"مخيم السمارة" في تندوف، و"وزير التنمية" حاليا بجبهة البوليساريو.

وقد تم وضع جميع الموقوفين، وكذا المحجوزات المضبوطة في إطار هذه القضية، رهن إشارة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتعميق البحث في النازلة، وتوقيف باقي المشتبه بهم المحتملين، ورصد جميع الامتدادات والارتباطات الممكنة لهذه الشبكة الإجرامية، يقول البلاغ.