التيجيني: ما يفتيه القباج في مجالسه المغلقة ينفيه في مجموعته الفيسبوكية المختلطة (تسجيل صوتي)

56
طباعة
قال الزميل الإعلامي محمد التيجيني، في رد له على دعوة السلفي حماد القباج إياه إلى “أن يكون مع الله وليس مع اليهود القتلة”، على خلفية الحلقة التي كان قد خصصها (التيجيني) للحديث عن ترشيح “البيجيدي” للقباج والتطرق إلى بعض الفتاوى التي دعا فيها الأخير إلى قتل اليهود ومعاداتهم وإبادتهم، (قال): “إن ما يفتيه القباج في مجالسه المغلقة ينفيه في مجموعته الفيسبوكية المختلطة”.

وأضاف التيجيني في رده الذي توصل بديل بنسخة منه، ” إن مقطعا واحدا فقط من محاضرة للقباج يكذب إدعاءاته، حيث يتعمد هو شخصيا التأكيد فيه على أن خطر اليهود يتجاوز حدود فلسطين”، موضحا ” أن كل أدعيته على اليهود بالإبادة و الدمار و غيرها من الأدعية و الشتائم، طيلة سلسلة محاضراته التي دامت لأكثر من أربع ساعات، لم تقتصر على فئة من اليهود دون غيرهم و إنما كانت عامة و شاملة و بدون تمييز”.

وأردف التيجيني، ” أن القباج كان قد أدلى بهذه التصريحات الموجبة للمتابعة الجنائية في إطار سلسلة دروس خصصها أصلا لموضوع تحت عنوان “اليهود تاريخ و واقع”، مما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأن كلامه لم يكن في سياق نشاط تعبوي لنصرة القضية الفلسطينية كما حاول بذلك التمويه”.

وكان القباج قد كتب في تدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك:”تفاجأت هذا الصباح بهجوم لاذع من الأخ الزميل محمد الروخو (الشهير بالتيجيني) .. حيث خصص 30 دقيقة لتسجيل مرئي يتهمني فيه بأنني أدعو إلى الكراهية من خلال دعائي على اليهود!”.مضيف ” حشومة على الأخ التيجيني أن يتعاطف مع اليهودي القاتل ضد الفلسطيني المقتول ! أما اليهود المسالمون الذين لا يقتلوننا؛ فنحن نبرهم ونحسن معاملتهم عملا بقول الله تعالى: {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم} “.

وسبق لعدد من الحقوقيين أن عبروا عن رفضهم لترشيح القباج، الذي وصفوه ” بالمعادي للديمقراطية”، وأن له مواقف ضد حقوق المرأة والطفل”، فيما قال المفكر أحمد عصيد، تعليقا على ترشيح البيجيدي للقباج، “إن هذا النوع من الترشيحات يطرح إشكالا حقيقيا يتعلق بما يريده هذا الحزب”، معتبرا “أن البيجيدي يريد في نفس الوقت الانتقام من السلطة بتمييع الحياة السياسية “، معتبرا “أن دور المجتمع المدني اتجاه هذا الأمر هو أن يشكل جبهة ديمقراطية موحدة مكونة من المؤمنين بالديمقراطية الحقة، من أجل مواجهة مثل هذه الظواهر، لأنها في الواقع تخريبية ولا تساهم في إنجاح العملية الديمقراطية في المغرب”.

تسجيل صوتي لإحدى محاضرات القباج (اضغط هنا)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. HammoudaAnhasse يقول

    هده الدمدومة لا تستطيع ان تجيب عن اسئلة المجتمع (شباب وشيوخ ونساء واطفال وووووو) وانما خلقت لنشر التخلف والجهل والدفاع عنهما

  2. YAN SIN يقول

    بعد أن أصبحت هسبريس ترفض نشر تعليقاته الشتائمية انتقل العصابي والمسعور إلى موقع بديل ليمارس هوايته المفضلة المتمثلة في صب شتائمه الحقيرة على المختلفين معه في الرأي، أنت مفضوح يا وعزي مهما غيرت من التواقيع. أسلوبك يكشفك لكل لبيب يا با حسا.

  3. حميد يقول

    الا يري ان يستحيي هذا الملقب التيجيني اما اسمه الحقيقي هو الروخو والله انه مغفل ويظن ان المغاربة بلداء انت ياالتيجيني عميل خبيث للمخابرات وتظن انك ذكي لكنك للأسف عكس ذلك وكل ماتقوم به مسطر ومهيأ ومخطط ما انت الا بيدق وسياتي اليوم الذي يلقى بك في مزبلة التاريخ ولن تنفعك حينها المخابرات اقصف واضرب في الاسلام كما تشاء لكن كن متيقن ان الاسلام سينصره الله حاربه اليهود والغرب لكن كيدهم في نحورهم انا اعيش في أمريكا أتعرف ايها البليد التيجيني كم من أمريكي يعتنق الاسلام الماءات كل يوم لان الله ناصر هذا الدين ولو يكيد الكائدون

  4. YAN SIN يقول

    هل أصبح التيجني محاميا يرافع مدافعا عن اليهود؟؟؟ لم يسبق لي أن اطلعت على كلمة واحدة صادرة عن التيجني يدافع فيها عن العمال مثلا أو صغار الفلاحين وصغار التجار وعن الدكاترة المعطلين وعن سكان البراريك والدواوير الفقيرة والمعدمة في وطننا.. التيجني مناضل صنديد وشجاع كبير على البيجيديين فقط… هزلت حتى سامها كل مفلس.

  5. Alhaaiche يقول

    Cheft koulchi kayetkaleb
    Ala PJD
    Al Mekhzen herek al makina
    Jawaa kelbek itaabaak

  6. badr يقول

    القباج دعا الله على اليهود ولم يحرض الناس على قتلهم . التسجيل واضح وصريح . تم كيف تنتقدونه وتتناسون من يسب الاسلام و المقدسات و النبي عليه الصلاة والسلام وأولهم عصيد الدي قال أن رسالة النبي محمد أسلم تسلم رسالة ارهابية . وله العديد من المحاضرات والمنشورات التي يصف فيها توابت الاسلام بالرجعية والمتخلفة …وغيره من العلمانين واليسارين المتطرفين الدين يخدمون اجندات خارجية ويتلقون أموال من السفارات الأجنبية كما كشف دلك وزير الداخلية في البرلمان ولم ينكرها أحد وأولهم عصيد .
    تم أليس من اليهود وغيرهم من الغربين من يسب المسلمين ليل مساء ويطالبون بسحق الاسلام والمسلمين . كيف لا تتكلمون متلاً عن دونالد ترمب المرشح الرياسي الأمريكي الدي يدعو إلى طرد المسلمين . كيف لا تتكلمون عن ماري لوبن زعيمة الحزب العنصري الفرنسي التي تدعو إلى محو كل مايرمز إلى الاسلام ونسيت أن المسلمين من كانوا في الصفوف الاولى لتحرير بلدها …كيف لا تنتقدون الصحف المتطرفة التي تسب كل شي فيه كلمات إسلام و تسب نبي المسلمين عليه الصلاة والسلام بدعوى حرية التعبير ….الكل يدافع عن اليهود ولا أحد منكم يدافع عن الاسلام والمسلمين …
    يمكن أن يكون القباج غير مؤهل من الناحية الادارية لتسير مصالح الناس و لا يمكن أن نعرف الأمر إلا إدا جربناه كما يمكن أن يكون العكس . المهم أنه انسان مواطن مغربي له الحق في المشاركة في العمل السياسي . والمغاربة شعبٌ دكي لا تانسو هدا

  7. جبلي يقول

    هدا النوع من التعابير والادعية المنحرفة لا شان ولا قيمة لها .انها من صميم الفكر المثالي الخرافي عدو العلم والعقل.انه فكر الفاشلين والمنافقين والمتسولين.هم من يعيش من دون كدح وانما بالتخلويض والكذب البين .والخطير ان امة الفاشلين تلتقط مثل هذه الافكار وتتسلح بها كثقافة وكفكر ثم سلوك ومسلكيات القتل والارهاب تنقيسا عن ذوات مهزوزة كليا من كثرة تناولها لجرعات خطيرة وزائدة من الافيونات الشرقية الداعشية.اما هده الدمدومة لا تستطيع ان تجيب عن اسئلة المجتمع (شباب وشيوخ ونساء واطفال وووووو) وانما خلقت لنشر التخلف والجهل والدفاع عنهما.وفي العمق هم ناكحوا النساء واكلوا مال الحرام وملهوفين على الدنيا والمال شقيق ارواحهم و….انهم جراثيم على الارض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.