المحكمة تؤجل النظر في ملف “عمر وفاطمة”

24

ارجأت المحكمة الابتدائية ببنسليمان، قبل قليل من يوم الخميس فاتح شتنبر، النظر في ملف القياديين السابقين في حركة “التوحيد والإصلاح”، عمر بن حماد وفاطمة النجار إلى غاية 22 شتنبر الجاري.

وجاء تأجيل المحاكمة، استجابة لهيئة الدفاع التي تقدمت بشواهد طبية للمعنيين تبرر غيابهما عن أطوار أولى جلسات المحاكمة.

يشار إلى أن بنحماد متابع بتهم الخيانة الزوجية ومحاولة الإرشاء، بينما تتابع فاطمة النجار بتهمة الفساد، وذلك بعد اعتقالهما قبل أسبوعين داخل سيارة بشاطئ المنصورية صباحا في وضع مخل بالحياء.

وذكرت مصادر متطابقة أن بنحماد قد عقد قرانه رسميا بالنجار، قُبيل موعد المحاكمة، كما أكدت المصادر أن ذلك جاء بعد طلب الزوجة الأولى لبنحماد الطلاق بعد تفجر قضية علاقته بالنجار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. Hasssan يقول

    ewa ila wllaw tola hadkda, ach b9a pour les adolescents, la hawla wala kouata illa billah

  2. rachidoc1 يقول

    لقد أدلى العروسان بشهادتين طبّيتين لتبرير غيابهما عن جلسة المحكمة.
    رغم أنهما لم يكونا يعانيان من أية علة أو سُقم.
    هذا التمارض أصبح معمولاً به في مجتمعنا المنافق دون أن يشكّل أي حرج لا بالنسبة للمؤمنين و لا بالنسبة لتاركي الصلاة.
    .

  3. ابو علي يقول

    لم افهم كيف يدليان بشهادة طبية يبرران بها غيابهما عن حضور الجلسة .. اي ان المرض هو الذي منعهما من ذلك وفي نفس الوقت يبرمان عقد الزواج … هل يجوز شرعا ان يكذب الانسان اذا كان فقيها او فقيهة على القضاء والراي العام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. كاره الظلاميين يقول

    هههههههههههههه….أم المهازل
    ونعم الايمان والتقوى والطهارة
    انها عملة المتأسلمين المنافقين…عقولهم في فروجهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.