قام متطرفون يمينيون بوضع حائط إسمنتي أمام بوابة مسجد وغطوه بشعارات كارهة للأجانب.

وحسبما قالت الشرطة فإن الحادث وقع في مدينة "بارشم" الألمانية التابعة لولاية "مكلنبورغ فوبرمان".

تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الأربعاء 31غشت، ذكر أنه تم بناء حائط من قوالب إسمنتية ووُضع أمام بوابة مسجد محلي، كما كُتبت عليه عبارات ساخطة ضد وجود الأجانب.

إحدى هذه العبارات قالت: "تعتبرون أنفسكم مؤمنين، ونحن نعتبركم معتدين".

واقتبست عبارة أخرى كلمات على لسان الرئيس التركي أردوغان عندما قال: "المساجد ثكناتنا، وقِبابها خوذاتنا، ومآذنها حِرابنا، والمؤمنون جنودنا".

عقب اكتشاف الحادثة، وُجدت كتابات بخط اليد على الحائط تدعم المجتمع المسلم قائلة إن الحوائط تُبنى حتى نسقطها.

شجعت هذه الكتابات المصلين على ألا يفقدوا إيمانهم وأن يتحلوا بالشجاعة.

ووفقاً لمجموعة تساعد اللاجئين فإن هذا الهجوم هو الثاني من نوعه الذي يحدث ضد مسجد في "بارشم".

وقالت الشرطة إنهم بدأوا تحقيقاً رسمياً بشأن هذا الحادث.