نفى القيادي في حزب "البيجيدي"، عبد الله بوانو، أن تكون الاستقالات المتتالية من حزب "المصباح" قد كانت بسبب مواقف سياسية، مؤكدا على أن كل من غادر الحزب قد صدر في حقه قرار بالطرد.

وتساءل بوانو في لقاء "قضايا وأراء" في جواب على سؤال حول الاستقالات المدوية التي وقعت مؤخرا بفاس، بقيادة الرئيس السابق لمقاطعة فاس سايس، الراضي السلاوني، قائلا، "لماذا قدم هذا الشخص إستقالته؟ ولماذا قضى 15 يوما في العمرة وترك الجماعة والمقاطعة تئن.. وهذه آخر ما أقدم عليه دون الحديث عن تفاصيل أخرى". يضيف بوانو.

وهوّن بوانو في ذات اللقاء من حجم الاستقالات التي يشهدها الحزب، متهما وسائل الإعلام بترويج مغالطات للمغاربة، عبر إعلان مئات الاستقالات من حزب العدالة والتنمية. متسائلا أينهم هؤلاء المئات؟ مشيرا إلى أن حزب العدالة والتمنية حزب متراص..