بعد أن كذّب نجيب الوزاني الأمين العام لحزب "العهد الديمقراطي"، خبر ترشحه باسم حزب "العدالة والتنمية" في دائرة الحسيمة، عاد هذا الأخير إلى تأكيد قرار ترشح الوزاني تحت مظلة "المصباح"، في إطار ما أسماه حزب العهد بـ"الفاهم السياسي مع قيادته الوطنية".

وأفاد موقع "بيجيدي.ما"، نقلا عن بيان لحزب "العهد"، أنه "إذا كان الأخير قد قرر خوض الانتخابات على المستوى الوطني، في إطار تحالف مع حزب التجديد والإنصاف، فإنه قرر تبني إستراتيجية انتخابية مبدعة وفعالة على مستوى دائرة الحسيمة، في إشارة إلى ترشح أمينه العام على قائمة حزب العدالة والتنمية".

وأضاف حزب العهد الديمقراطي في بيانه -بحسب نفس المصدر- أن قراره يأتي انسجاما مع موقفه الثابت والمستمر منذ سنة 2008، في دعم تجربة الإصلاح الديمقراطي ومواجهة التحكم والفساد، ووفاء لضمير ساكنة الريف الرافضة لكل أشكال الهيمنة السياسية القائمة على امتهان كرامة المواطنين وتخويفهم.

وكان نجيب الوزاني قد قال في تصريح صحفي " أنا لم أترشح باسم العدالة والتنمية، ولكنه هذا تحالف محلي بين حزبنا وحزب العدالة والتنمية، لمواجهة التحكم الذي يمارسه حزب الأصالة والمعاصرة بالحسيمة، وهذا التنسيق الحزبي كان في الانتخابات السابقة الجماعية".

وأضاف الوزاني في التصريح المنسوب إليه، "نحن في حزب العهد قدمنا في الانتخابات التشريعية المقبلة 75 لائحة وطنيا. باستثناء دائرة الحسيمة هي التي قررنا فيها التحالف مع العدالة والتنمية، والإخوان في العدالة والتنمية قرروا داخل الأمانة العامة أن يدعموا لائحتي وأن لا يقدموا مرشحين لهم بالحسيمة".