أقدم أحد عناصر الشرطة بمدينة الصويرة على إطلاق النار على نفسه أمام منزل سيدة كانت تجمعه بها علاقة ما، وذلك بعد خلافات بينهما.

وبحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد علم لدى المنطقة الإقليمية التابعة للأمن بمدينة الصويرة، أن شرطيا برتبة حارس أمن، حاول وضع حد لحياته بواسطة سلاحه الوظيفي، صباح اليوم الأربعاء، مما تسبب له في إصابة بليغة على مستوى الدماغ، نقل على إثرها إلى المستشفى.

وأوضح ذات البيان " أن المعلومات الأولية للبحث ترجح أن تكون مشاكل اجتماعية هي السبب وراء الحادث، خاصة وأن الشرطي أقدم على هذا الفعل أمام مسكن سيدة يشتبه في علاقته بها، وذلك بسبب خلافات عاطفية".

وأضاف المصدر أن مصالح الأمن بمدينة الصويرة، تواصل بحثها في النازلة، لتحديد جميع ظروف وملابسات وخلفيات الحادث، مضيفا "أنه تم الاحتفاظ بالشرطي المصاب تحت العناية المركزة بالمستشفى".