أورد تقرير داخلي لمراقبة الجودة، أن المحلات التجارية الإسرائيلية باتت تعج بالسردين والكسكس المغربي.

وكشفت يومية "المساء" في عدد الأربعاء 31 غشت، أنه في الوقت الذي تصدر فيه كل من السردين والكسكس قائمة المواد التي تدخل اسرائيل من المغرب، تصدرت المنتجات الكيماوية المصنعة والأجهزة الميكانيكية قائمة السلع الإسرائيلية التي تدخل المغرب.

ووفقا لذات المصدر، فإن التبادل التجاري بين المغرب وإسرائيل يشهد تزايدا في السنوات الأخيرة، حيث كشف المكتب المركزي الإسرائيلي للإحصاء عن تسجيل ارتفاع لافت في حجم التبادل التجارى بين المغرب وإسرائيل خلال عام 2015 الماضي، ووصلت نسبة نمو الميزان التجاري بين البلدين إلى 145 في المائة.