تسود حالة من الغليان الشديد ضد "الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة"  في منطقة بولمان بعد تزكيته لشيخ عمره تسعون سنة تقريبا، كان قد فشل في بلوغ العتبة الإنتخابية خلال الأربع ولايات الأخيرة.

وبحسب مصادر محلية فبالرغم من السخط العارم الذي يسود عضوات وأعضاء حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم بولمان، وتهديدهم بدعم ومساندة مرشح حزب العدالة والتنمية بالإقليم، وقع إلياس العماري الأمين العام لحزب الجرار تزكية أحمد شوكي أب المنسق الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس، وهو البالغ من العمر 87 سنة لقيادة لائحة الجرار بالإقليم.

وتفيد المصادر ذاتها أن  العشرات من مستشاري ورؤساء الجماعات المنتمين للبام غضبوا من الطريقة التي نهجتها لجنة انتقاء المرشحين، والتي يتزعمها عزيز بنعزوز، في اختيار مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة في عدد من أقاليم جهة فاس مكناس.

ويتوقع فاعلون سياسيون فشل حزب "الجرار" في حصد مقعده الإنتخابي بإقليم بولمان بعد تزكية الثمانيني أحمد شوكي، الذي سبق له أن ترشح في الانتخابات البرلمانية لمدة أربع ولايات متتالية ولم يستطع بلوغ العتبة الإنتخابية والظفر بمقعده البرلماني، بالإضافة إلى شبهة الفساد التي تحوم حوله في عدد من الملفات في الجماعة القروية التي يديرها.

ووفق للمصادر نفسها، فإن ترشح الشيخ أحمد شوكي سيمكن مرشح حزب العدالة والتنمية من ضمان مقعده البرلماني بسهولة، خصوصا وأنهه سيلقى دعما ومساندة من طرف مستشاري وأعضاء البام بإقليم بولمان، ضدا وعقابا لأحمد شوك.

في نفس السياق، علم "بديل" من أعضاء بحزب "الأصالة والمعاصرة" بالفنديق، أنهم غاضبون جدا من تزكية التوهامي كوكيل للائحة، مؤكدة المصادر استحالة ان يفوز التهامي امام سمعته بعد تنكره لأنصاره مباشرة بعد فوزه خلال الولاية السابقة.