يقود لحسن حداد، وزير السياحة القيادي في حزب "الحركة الشعبية"، اتصالات مكثفة من أجل الحصول على التزكية الانتخابية من حزب "الاستقلال" بجهة خنيفرة بني ملال.

وبحسب ما أوردته يومية "المساء" في عدد يوم الإثنين 29 غشت الحالي، فإن لحسن حداد دخل في صراع عنيف مع كل من امحند العنصر وحليمة العسالي بعد إعلان ترشه لمنصب الأمانة العامة في المؤتمر الأخير للحركة".

وأضافت اليومية أن "حداد اتصل برحال المكاوي، المنسق الجهوي لحزب "الاستقلال"، من أجل الحصول على التزكية الانتخابية باسم حزب "الاستقلال" في الانتخابات التشريعية المقبلة".