وزير السياحة “الحركي” لحسن حداد يسعى للالتحاق بـ”الاستقلال”

43
طباعة
يقود لحسن حداد، وزير السياحة القيادي في حزب “الحركة الشعبية”، اتصالات مكثفة من أجل الحصول على التزكية الانتخابية من حزب “الاستقلال” بجهة خنيفرة بني ملال.

وبحسب ما أوردته يومية “المساء” في عدد يوم الإثنين 29 غشت الحالي، فإن لحسن حداد دخل في صراع عنيف مع كل من امحند العنصر وحليمة العسالي بعد إعلان ترشه لمنصب الأمانة العامة في المؤتمر الأخير للحركة”.

وأضافت اليومية أن “حداد اتصل برحال المكاوي، المنسق الجهوي لحزب “الاستقلال”، من أجل الحصول على التزكية الانتخابية باسم حزب “الاستقلال” في الانتخابات التشريعية المقبلة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. Premier citoyen يقول

    بنادم هو لي إيبريكولي فين و فاش مالقا . المهم هو يجيب مصريف للوليدات و خا غير جوج فرانك فالنهار.

  2. مستقل يقول

    وجوه الشرع ادوات النظام الخرداوية ماتث بيها الديكور و تستفيد على حساب اكل و شرب و تعليم و صحة المواطن المقهور و لولا المخزن لما كان لهم وجود وسخو البلاد و العباد

  3. المختار يقول

    تبديل حزب بآخر بهذه السهولة له دلالة واحدة فقط , الحكم والتشبت بالكرسي, فلاأيدولوجية حزبية ولا غيرها, يقال :” من خصوصيات المغرب كذا … وكذا … أهل هذه كذلك من تلك الخصوصيات؟

  4. مغربي حر يقول

    المشكل انه في حالة ما ادا فاز ،قد يعمل ما عمله الوزير الوفا اي يتنصل من الحزب الدي قدم له التزكية ويلتحق بحزبه الاصلي . سؤالي ،هل توجد قوانين للاحزاب في المغرب ام ان الامور تسير بالعشوائية؟ لان الشعب هو دائما الضحية الاولى والاخيرة في الانتخابات التي عرفها المغرب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.